البرلمان العربي يدعو الجامعة العربية لإعادة مقعد سوريا للنظام

دعا البرلمان العربي جامعة الدولي العربية إلى إعادة مقعد سوريا إلى النظام، بعد أن كان قد خسر مكانه فيها منذ سبعة أعوام، نتيجة الممارسات القمعية التي  ارتكبها ضد الحراك الذي قام ضده.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية إن “الدعوة لإنهاء تعليق الأنشطة السورية في الجامعة العربية تضمنها بيان وزع يوم الجمعة موجه إلى مجلس جامعة الدول العربية واللجان المعنية وكل الهيئات والمؤسسات العربية“.

وأضاف المصدر أن البيان “دعا مجلس الجامعة العربية وباقي المؤسسات العربية إلى العمل والتنسيق من أجل إعادة سوريا الى الفضاء العربي مساهمة في تحقيق الحلول السياسية التي تمكن الشعب السوري من تحقيق وحدته على أراضيه ومن العيش الآمن بما يجمع قواه الوطنية بعيدا عن أي نزعة طائفية أو إقصاء”، وفق ما ورد.

وذكر أمين عام جامعة الدول العربية الحالي (أحمد أبو الغيط) في تصريح سابق هذا العام أن “قرار تجميد المقعد السوري في الجامعة العربية في تقديري قرار متسرع جداً. وهناك نقاشات نحو تغيير في مواقف بعض الدول العربية التي ترى أن هذا التصرف يجب أن يعاد النظر فيه”، على حد تعبيره.

وكان النائب العراقي البارز (جاسم محمد جعفر) قد كشف منذ شهرين عن وجود مساع من دول العراق ومصر والجزائر وتونس بهدف “إعادة سوريا إلى وضعها الطبيعي في الجامعة العربية” بحسب وصفه.

 


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/TuMie