“للتدقيق على الشبان”: حواجز عسكرية في درعا تعزز قواتها بعناصر من الشرطة العسكرية

محمد الأحمد – درعا

أفاد مصدر محلي في #درعا، موقع الحل، بأن حواجز عسكرية عدة تابعة لقوات النظام في بعض المناطق بدرعا، عزّزت قواتها بعناصر مسلحة من الشرطة العسكرية المرتبطة بجيش النظام.

وأوضح المصدر، أن عناصر الشرطة يتواجدون في الحواجز “وتتمثل مهمتهم في التدقيق بأعمار المارين واعتقال من هو في سن الخدمة الالزامية أو خدمة الاحتياط، ممن صدرت بحقهم قوائم السوق للخدمة العسكرية”.

ومن المتوقع أن تبدأ قوات النظام بسحب الشبان للخدمة العسكرية مطلع العام الجديد 2019، وتشمل القوائم الأخيرة الآلاف من سكان درعا، على الرغم من إصدار النظام السوري قبل نحو شهر، قراراً بوقف السحب لخدمة الاحتياط.

ويمتنع القسم الأكبر من شبان درعا، عن الذهاب للخدمة العسكرية، خاصة وأن النظام السوري فرض عليهم قيود طيلة مدة التسوية الممثلة بالأشهر الستة، حيث حرمهم من التأجيل الدراسي والسفر، وحتى من الذهاب إلى المحافظات الأخرى باستثناء العاصمة دمشق، خشية هروبهم إلى مناطق سيطرة المعارضة في الشمال السوري.


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/IpRUR