أحزاب وقوى سياسية تعتبر التهديدات التركية “إعلان حرب ونتيجة لتوافقات دولية وإقليمية”

جوان علي- القامشلي

اعتبرت مجموعة من الأحزاب والقوى السياسية في مناطق #الإدارة_الذاتية، أن “التهديدات التركية هي إعلان حرب وأنها جاءت نتيجة توافقات دولية وإقليمية علنية وسرية”، بحسب ما ورد.

جاء ذلك في بيان أصدرته مجموعة أحزاب وقوى سياسية #كردية وعربية وسريانية، اتفقت فيه على اعتبار “التهديدات التركية إعلان حرب، تستهدف جميع مكونات المنطقة، وجاءت نتيجة توافقات دولية وإقليمية علنية وسرية، وفق ما تقتضيه مصالح كل جهة على المدى الطويل”.

وقرر الموقعون على البيان “تشكيل لجنة متابعة لتوجيه وترتيب الأنشطة الشعبية والجماهيرية والتواصل الدائم مع الأطراف واتخاذ تدابير الحماية الذاتية”.

وشارك في البيان 13 حزبا وقوى سياسية من بينها، #هيئة_التنسيق_الوطنية(حركة التغيير الديمقراطي (وحزب #الاتحاد_السرياني، #الهيئة_الوطنية_العربية، #حزب_المحافظين وحزب#الاتحاد_الديمقراطي، و #التحالف_الوطني_الكردي_في_سوريا.

في سياق متصل نقلت وكالة روتيرز عن قائد مظلوم كوباني (قوات سوريا الديمقراطية) إن القوات التي تساندها الولايات المتحدة سترد بقوة على أي هجوم تركي لكنها تواصل الجهود الدبلوماسية لمنع أي هجوم.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/Ddrw2