مرة أخرى.. أحداث شغب في ختام مباراة تشرين والاتحاد باللاذقية

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

سلمى الخال – اللاذقية

تهجم عدد من “المجهولين” على باصات كانت مجهزة لإعادة مشجعي نادي الاتحاد الحلبي إلى مدينتهم، بعد انتهاء مباراة النادي مع نظيره تشرين، ما تسب بتهشيم زجاج نوافذ المركبات وإصابة البعض بجروح.

التهجم حصل بعد تعادل سلبي شهدته مباراة الفريقين المقامة في الملعب البلدي باللاذقية، وتوجهت أصابع الاتهام لمشجعي تشرين الذين وصفوا نتيجة المباراة بالسيئة، نظراً للضرر الذي ستلحقه بترتيب فريقهم في الدوري.

شهود عيان أكدوا أن هتافات مشجعي الاتحاد كانت كفيلة باستفزاز جمهور تشرين الذين التزموا الصمت في الملعب و”يبدو أن بعضهم انخرط بعد نهاية المبارة بشغب وفوضى استدعت تدخل قوى الأمن، الذي شن حملة اعتقالات طالت عددا من الحاضرين لاحتواء الموقف”.

غير أن البعض اعتمد رواية أخرى مفادها أن “جمهور حطين هو المسؤول عما حصل، حيث عمد بعض مشجعيه للتواجد في الملعب وخلق حساسيات مع الجمهور الضيف”، حجج رفضها متابعون أكدوا أنها غير منطقية لاسيما وأن “جمهور تشرين له كثير من السوابق في افتعال أحداث شغب في نهاية كل مباراة لا تأتي نتيجتها على هواهم، ما جعل النادي عرضة لعقوبات الاتحاد الرياضي التي ما زال يسدد مبالغها حتى الآن”، حسب متابعين.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/8Ou0u
رجا سليم

رجا سليم

رجا سليم محررة في قسم الأخبار ومسؤولة قسم المرأة في موقع الحل نت. صحفية ومعدة برامج سورية وناشطة في حقوق المرأة والقضايا الاجتماعية.
المزيد