انقطاع مستمر لمياه الشرب بداخل أحياء دير الزور

حمزة فراتي – موقع الحل

يعاني أهالي الأحياء المأهولة في داخل مدينة #دير_الزور والواقعة تحت سيطرة النظام، من قلة مياه الشرب وغلاء أسعارها، بسبب عدم الضخ على الشبكات بشكل متواصل من قبل  النظام.

وقالت مصادر محلية من داخل الأحياء (#الجورة و#القصور) لموقع الحل، إن “النظام لا يضخ المياه على الخزان الرئيسي في حي الجورة إلا كل ستة أيام مرة، ما تسبب بقلتها وارتفاع أسعارها.

وأضافت المصادر، أن “الأهالي في أحياء الجورة والقصور وهرابش، يضطروا لشراء المياه بسعر 1500 #ليرة_سورية لكل متر مكعب من أصحاب الصهاريج، والتي تعود ملكيتها لضباط مسؤولين في المنطقة”.

وقال عمر الخالد (من ريف ديرالزور الشرقي) لموقع الحل، إن “الأهالي في معظم قرى وبلدات ريف دير_الزور الشرقي يعانون أيضاً من قله مياه الشرب وعدم وصولها إليهم وانقطاع التيار الكهربائي إلى الآن، ما يجبرهم لدفع تكاليف كبيرة لتأمينها”.

من جهة أخرى، تشهد أسواق الأحياء المأهولة بداخل المدينة، ارتفاعا بأسعار بعض المواد #الغذائية بسبب غياب الرقابة واحتكارها من قبل بعض التجار، وفق المصادر السابقة.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/FVHSJ