الأسد يقرر زيادة تعويضات وعلاوات العسكريين.. ويخص الطيارين بميزات مادية

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

أصدر رئيس النظام (بشار الأسد) المرسوم التشريعي رقم 20 للعام 2018 القاضي بزيادة التعويضات والعلاوات للعسكريين عموما وربطها بنسبة من الراتب المقطوع النافذ بتاريخ العمل، بحسب ما نقلت وكالة سانا التابعة للنظام.

وحدد المرسوم “نسبة تلك التعويضات بـ 8% من #الراتب الشهري بتاريخ أداء العمل، كما سوّى المرسوم مشكلة الفروقات بين راتب الخريج والراتب الذي كان يتقاضاه كطالب ضابط، بحيث يستحق الطالب المرقى إلى رتبة (ملازم – ملازم أول) راتب الدرجة الأولى من رتبته المرقى إليها، أما الفرق بين راتبه كطالب ضابط وراتبه كضابط يصرف له كعلاوة شخصية تطفأ بالترقية وتبديل الدرجة”.

وقام #المرسوم بتعديل راتب الطيران للضباط الطيارين “ليتناسب والمهام الشاقة والخطرة التي يتعرض لها الضابط الطيار.. وبما يتوافق والرواتب التي تمنح في هذا القطاع”، بحسب ما ذكرت سانا.

وتحدد رواتب الطيارين السوريين وفقًا للأقدمية والدرجة العسكرية، حيث يتراوح راتب العقيد الأساسي بين 70 ألف ليرة سورية و80 ألف ليرة، بينما راتب العميد الطيار يتراوح بين 80 ألف ليرة و85 ألف ليرة، ويصل راتب اللواء الطيار 95 ألف ليرة، بحسب دراسة سابقة لموقع العربي الجديد.

وتأتي هذه الزيادة بعد تململ بين السوريين خلال الأشهر الأخيرة نتيجة رواتبهم المتدنية وانخفاض القيمة الشرائية لليرة السورية.

وأصدر الأسد في شهر حزيران الماضي، مرسومين تشرعيين يقضيان بـ زيادة رواتب جيش النظام، وشملت الزيادة حينها العسكريين الحاليين والمتقاعدين.

يشار إلى أن الأسد لم يصدر أي زيادة للموظفين السوريين منذ شهر أيلول 2015، عندما أصدر مرسوماً بإضافة مبلغ قدره 2500 ليرة إلى راتب الموظف، رغم تململ بين السوريين، نتيجة رواتبهم المتدنية وانخفاض القيمة الشرائية لليرة السورية.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/EDRt5
مهدي الناصر

مهدي الناصر

مهدي الناصر صحفي سوري عمل في عدة مؤسسات إعلامية كمعد ومقدم برامج ومحرر أخبار، بدأ العمل في التلفزيون السوري عام 2008 وترك مع بداية الأحداث في العام 2011 وبعدها عمل في عدة مؤسسات إعلامية منها سمارت وروزنة وقناة سوريا في اسطنبول, وحالياً يعمل كرئيس قسم الاقتصاد في الحل نت.
المزيد