خبير اقتصادي: شهادات الإيداع الأجنبية يجب أن يكون قادراً على جذب المصارف وشركات التأمين

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

قال الأستاذ بكلية الاقتصاد في جامعة دمشق (عدنان سليمان)، إن “#سعر_الفائدة الممنوح على شهادات #الإيداع الأجنبية لابد أن يكون 5 – 7%، حتى يكون منافساً وقادراً على جذب المصارف وشركات التأمين والشركات الكبرى ورجال الأعمال”، بحسب ما نقل صحيفة الوطن المقربة من النظام.

وأضاف سليمان للصحيفة، أن “إصدار شهادات إيداع بالقطع #الأجنبي وبالليرة السورية مهم جداً، لكن الأهم أن تكون معدلات الفائدة الممنوحة عليها منافسة وقادرة على جذب القطع الأجنبي”.

وتابع سليمان أن “بعض الدول المجاورة مثل لبنان تمنح معدلات بحدود 6 – 7%، لذلك لابد من طرح معدلات فائدة تنافسية تسهم في نجاح تداول شهادات الإيداع بالقطع الأجنبي”.

وحدد المصرف #المركزي السوري سعر الفائدة بشكل أولي للإصدار الأول من شهادات الإيداع بالقطع الأجنبي بـ4.25%، مع السماح لأي شخص داخل سوريا أو خارجها شراء شهادات الإيداع التي يصدرها.

يشار إلى أن شهادة الإيداع هي عبارة عن ورقة #مالية تتضمن أن يقوم المصرف المركزي بالاقتراض ممن لديهم مدخرات، وبالتالي هي وسيلة لجذب مدخرات الناس إلى المصرف بحسب قيمة الشهادة التي يحددها.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/A0Lq4
مهدي الناصر

مهدي الناصر

مهدي الناصر صحفي سوري عمل في عدة مؤسسات إعلامية كمعد ومقدم برامج ومحرر أخبار، بدأ العمل في التلفزيون السوري عام 2008 وترك مع بداية الأحداث في العام 2011 وبعدها عمل في عدة مؤسسات إعلامية منها سمارت وروزنة وقناة سوريا في اسطنبول, وحالياً يعمل كرئيس قسم الاقتصاد في الحل نت.
المزيد