خبير اقتصادي: شهادات الإيداع الأجنبية يجب أن يكون قادراً على جذب المصارف وشركات التأمين


قال الأستاذ بكلية الاقتصاد في جامعة دمشق (عدنان سليمان)، إن “#سعر_الفائدة الممنوح على شهادات #الإيداع الأجنبية لابد أن يكون 5 – 7%، حتى يكون منافساً وقادراً على جذب المصارف وشركات التأمين والشركات الكبرى ورجال الأعمال”، بحسب ما نقل صحيفة الوطن المقربة من النظام.

وأضاف سليمان للصحيفة، أن “إصدار شهادات إيداع بالقطع #الأجنبي وبالليرة السورية مهم جداً، لكن الأهم أن تكون معدلات الفائدة الممنوحة عليها منافسة وقادرة على جذب القطع الأجنبي”.

وتابع سليمان أن “بعض الدول المجاورة مثل لبنان تمنح معدلات بحدود 6 – 7%، لذلك لابد من طرح معدلات فائدة تنافسية تسهم في نجاح تداول شهادات الإيداع بالقطع الأجنبي”.

وحدد المصرف #المركزي السوري سعر الفائدة بشكل أولي للإصدار الأول من شهادات الإيداع بالقطع الأجنبي بـ4.25%، مع السماح لأي شخص داخل سوريا أو خارجها شراء شهادات الإيداع التي يصدرها.

يشار إلى أن شهادة الإيداع هي عبارة عن ورقة #مالية تتضمن أن يقوم المصرف المركزي بالاقتراض ممن لديهم مدخرات، وبالتالي هي وسيلة لجذب مدخرات الناس إلى المصرف بحسب قيمة الشهادة التي يحددها.


التعليقات