في تغيير يتوقع أن يكون “تحولاً”.. حزب يكيتي الكردي ينتخب سكرتيراً جديداً

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

جوان علي- القامشلي

بعد انتهاء عقد مؤتمره بشكل سري على مدار 3 أيام، انتخب حزب #يكيتي_الكردي في سوريا #سليمان_أوسو سكرتيراً جديداً له، خلفا لإبراهيم برو، مقررا تغيير اسمه إلى “حزب يكيتي الكردستاني”، وفق ما أفادت مصادر.

وقال المصدر (الذي فضل عدم ذكر اسمه) لموقع الحل إن “المؤتمر الذي عقد في الداخل على مدار 3 أيام، انتهى بانتخاب سليمان أوسو خلفا لإبراهيم برو، وانتخاب عبدالإله عوجي نائبا له”. معتبرا ذلك “تغييراً كبيراً على مستوى الحزب، لكون قيادته أصبحت في الداخل”.

وأوضح المصدر أن “سليمان أوسو فاز بمعدل 90 صوتاً مقابل منافسه عبدالصمد خلف برو الذي نال 60 صوتاً، فيما صعدت شخصيات جديدة إلى اللجنة المركزية مثل عبدالله كدو ونسرين جتو ومجدل دلي، بينما خرجت الشخصية القيادية عبدالباقي يوسف (ممثل الحزب في إقليم كردستان) من اللجنة المركزية”، وفق قوله.

وأكد المصدر أن المؤتمر “قرر تغيير اسم الحزب من يكيتي الكردي في سوريا إلى يكيتي الكردستاني”، وفق قوله.

وبرر المصدر سبب تأخر صدور بلاغ عن المؤتمر الذي قال انه انتهى صباح اليوم، بأنه “قد يحتاج إلى يوم إضافي للصدور”. متوقعا أن “يطال التغيير بعد المؤتمر ممثلي الحزب في المجلس الوطني الكردي وفي الائتلاف السوري المعارض”.

يشار إلى أن “المؤتمر تأخر عن موعده لفترة طويلة، وذلك بسبب رفض قواعد الحزب عقده في الخارج”، وفق ما قالته مصادر سابقة للحل.

ويوصف حزب يكيتي بأشد معارضي الإدارة الذاتية، ويعتبر خصماً لحزب الاتحاد الديمقراطي، ويعتبر إلى جانب الحزب الديمقراطي الكردستاني-سوريا أكبر حزبين في المجلس الوطني الكردي.

يذكر أن ابراهيم برو (السكرتير السابق) وفؤاد عليكو (السكرتير الأسبق) أعضاء الحزب في الائتلاف السوري المعارض، كانت قد رفعت بحقهم دعوات قضائية في محاكم الإدارة الذاتية، كما تمت مصادرة منازل لمقربين منهم العام بداية العام الحالي.

ولم ينشر موقع يكيتي ميديا المحسوب على الحزب حتى صباح اليوم، أي خبر عن عقد المؤتمر، رغم كونه يوصف كأحد أنشط المواقع الحزبية في نقل أخبار المنطقة.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/jYmNX
جانو شاكر

جانو شاكر

صحفي مقيم في القامشلي، يكتب في القضايا الاجتماعية والسياسية، عمل كمراسل في عدد من المناطق السورية خلال سنوات الحرب، يعمل في مجال التدريب الصحفي محليا.