زيادة عدد ساعات تقنين الكهرباء في دمشق وريفها

زيادة عدد ساعات تقنين الكهرباء في دمشق وريفها

سمر أحمد – دمشق

بعد أسابيع من عشوائية تقنين التيار #الكهربائي التي عانتها مدينة #دمشق، استقر وضع التقنين بشكل مفاجئ، وذلك بزيادة ساعات القطع، لتصبح ساعتين قطع مقابل 4 ساعات وصل.

وبدأ يوم السبت الماضي برنامج التقنين الجديد، حيث أن عشوائية قطع الكهرباء سببت أرق للأهالي، نتيجة انعدام وجود وقت ثابت لانقطاع الكهرباء وصعوبة تنظيم الأعمال المرتبطة والمحتاجة للطاقة.

وزادت ساعات التقنين في ريف دمشق أيضاً، حيث يطبق فيها برنامج تقنين 3 ساعات قطع ومثلها وصل، رغم موسم الأعياد.

وتزداد حاجة الأهالي في مختلف المناطق إلى استخدام الكهرباء، بسبب أزمة #الغاز المنزلي، حيث بدأ الناس بتقنين استهلاك ما لديهم من غاز عبر استخدام مدافئ #الكهرباء والطباخات الكهربائية، ما زاد الطلب والضغط على الشبكة بشكل عام.

يشار إلى أن وزير الكهرباء في حكومة النظام (محمد زهير خربوطلي) وعد في شهر تشرين الثاني الماضي بتحسن واقع التيار الكهربائي مع انتهاء أعمال #الصيانة التي بدأتها ورشات الوزارة منتصف أيلول الماضي، حيث قال خربوطلي إن كافة المحطات ستوضع قريباً في الخدمة باستطاعاتها الكاملة عند انتهاء صيانتها، وهي محطة تشرين البخارية باستطاعة (150 ميغا) والزارة (170 ميغا) وبانياس البخارية رقم 1 (120 ميغا) ومحطة بانياس البخارية رقم 2 (120 ميغا) ومحطة بانياس الغازية (120 ميغا).

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار اقتصادية