وسائل وطرق تقلل من حجم إنفاقك في تركيا

فراس العلي – تركيا

يعتمد معظم المقيمين في #تركيا على بعض الوسائل من أجل تحقيق توفير بالاستهلاك المستمر، وذلك عبر إيجاد طرق بديلة تحقق ذات الغرض إنما بتكاليف أقل، ولعل من أبرز هذه الأمور هي مكان استئجار المنزل وقيمة المواصلات والتحويلات المالية وشراء حاجيات المنزل واستهلاك الانترنت ووسائل التدفئة واستخدام الكهرباء ومصاريف أخرى.

ويلاحظ المقيم الجديد في تركيا بأن حجم استهلاكه مرتفع في البداية ليبحث فيما بعد عن وسائل أخرى تقلل من ذلك خاصة في المناطق التي تتطلب استخدام المواصلات بشكل كبير مثل إسطنبول، حيث يضطر البعض إلى استخدام حافلتين للوصول إلى المكان المطلوب.

ويمكن الاستفادة من النصائح والإرشادات التي سنوردها في هذه المادة من أجل تحقيق أقصى توفير دون التقليل من كمّ الاحتياجات الضرورية.

استئجار منزل

من أكثر العقبات التي تواجه المقيمين بتركيا هي استئجار منزل مناسب بالسعر والمنطقة والجغرافية ومدى قدم المنزل، ويمكن البحث في الشوارع الفرعية حيث يمكن إيجاد منازل إيجاره أرخص من غيره.

ومن المعروف في تركيا، أن صاحب أي منزل يرغب ببيع أو تأجير منزله يضع لافتة على شرفة المنزل مع رقم هاتف للتواصل معه، وهناك قسم منهم يضع لافتة مكتوب عليها sahibinden، أي أنه يمكنك  استئجار المنزل من صاحبه مباشرة دون العودة لمكتب عقاري ودفع مبلغ يعادل مبلغ إيجار شهر للمكتب لقاء خدماته.

ويرغب الكثير من الوافدين الجدد إلى تركيا أن يستأجروا منزلاً جاهزاً مع أثاثه وهذا ما يزيد عليهم قيمة الإيجار، فلذا إن كان الوافد الجديد يقرر الاستقرار لمدة طويلة بتركيا فيجب أن يبحث عن منزل فارغ ويشتري له أثاثاً من الأسواق المستعملة حيث يكون سعرها أقل بكثير من معارض الأثاث الجديد.

الكهرباء 

عند استخدام الكهرباء في تركيا بأوقات معينة قد تفاجئ من ارتفاع قيمة الفاتورة نهاية الشهر، لكن في حال اتباع هذه الإرشادات ستتمكن من توفير بعض النقود.

وتتغير أسعار الكيلو واط ساعي في كل فترة زمنية من اليوم، فمن الساعة السادسة صباحاً حتى الخامسة مساءً سعر كل كيلو واط ساعي يبلغ 0.4463 قرشاً، بينما من الساعة الخامسة مساءً حتى العاشرة ليلاً يصبح سعر الكيلو واط ساعي 0.6769 قرشاً، فيما يتغير من الساعة العاشرة ليلاً حتى السادسة صباحاً ليصبح 0.2797 لكل كيلو واط ساعي.

لذا عند الحاجة لاستخدام الأدوات الكهربائية التي تستهلك المزيد من الكهرباء مثل الفرن والمكواة والغسالة والجلاية فمن الأفضل استخدامها بين العاشرة ليلاً والسادسة صباحاً.

المواصلات 

تتنوع وسائل النقل الداخلية في كل ولاية تركية بين ما يسمى “دولموش” وحافلات بلدية وسيارات أجرة خاصة وقطار الأنفاق بالمدن الكبيرة والترام وتتوفر جميع وسائل النقل في المدن الكبرى مثل إسطنبول وإزمير وبورصة وأنقرة، بينما تقتصر المدن الأخرى على توفر بعض الوسائل المذكورة.

وتختلف أجرة المواصلات بين وسائل النقل لكن أوفرها هي قطارات الأنفاق والمترو وحافلات البلدية، فيما تكون أجرة الحافلات الخاصة أعلى قليلاً من سابقاتها، وتتراوح بين 2،50 ليرة تركية إلى 5 ليرات تركية، فيما تقدر أجرة حافلات المطارات بين 10 ليرات إلى 25 ليرة تركية.

وتعرف هذه الحافلات باسم “havaş” وهي ملاذ من يريد التوفير وبديل عن سيارات الأجرة للتنقل بين المطارات والمدن، ويمكن معرفة نقاط انطلاق الحافلات بكل ولاية يتوفر فيها مطار من خلال كتابة اسم الحافلات بالإضافة لاسم الولاية على محرك البحث.

البازار

تنتشر البازارات الشعبية في جميع الولايات التركية ضمن أيام محددة بالأسبوع، ويعتمد المقيم الجديد في تركيا على البازار من أجل شراء حاجياته بثمن أرخص من شرائها من المحال الأخرى، حيث جرت العادة أن يشتري زائرو البازار احتياجاتهم من الخضار والفواكه والأجبان والألبان والبهارات والموالح وغيرها من المواد الغذائية لمدة أسبوع.

ويوجد في تركيا آلاف البازارات التي يعتمد عليها أصحاب الدخل المحدود لشراء احتياجاتهم وتوفير بعض #المال مع مرور كل أسبوع.

الانترنت

يوجد في تركيا عشرات شركات الاتصالات لكن أبرزها turkcell وturktelekom وتوفر للمستخدمين باقات إنترنت مختلفة بسرعات متباينة، ويجب على الراغبين بامتلاك خط #انترنت أن يتوفر لديهم عنوان المنزل وجواز السفر أو الإقامة أو “الكيملك” للسوريين من أجل التسجيل على خط.

لكن يعاني المقيمون في تركيا من مشكلة العقود التي يلتزمون بها مع شركات #الاتصالات وهي غالباً ما تأتي لمدة سنتين وفي حال إيقاف الخط ضمن هذه الفترة فيترتب على المستخدم أن يدفع رسوماً إضافية.

وتعرض العديد من أصحاب خطوط الانترنت للمحاكمات بسبب إخلالهم بالعقد الموقع بينهم وبين الشركة، لذا من الأفضل ترجمة العقد قبل التوقيع عليه ومعرفة تفاصيله بدقة.

ويمكن توفير المزيد من المال عبر إيجاد طرق بديلة في مجالات تحويل الأموال ووسائل التدفئة وباقات الاتصالات والمقاهي والمطاعم وغيرها.



مقالات أخرى للكاتب

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/pPpvL