إردوغان يتعهد بالهجوم على “التنظيمات الإرهابية” في سوريا رغم الاتفاق مع ترامب

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

أعلن الرئيس التركي (رجب طيب #إردوغان) أن بلاده ستطلق عملاً عسكرياً “ضد التنظيمات الإرهابية في سوريا”، رغم الوصول إلى اتفاق مع إدارة الرئيس الأمريكي (دونالد #ترامب) بشأن تأجيل العمليات #شرق_الفرات حتى نهاية الانسحاب الأمريكي.

وقال إردوغان إنه “رغم توصلنا إلى اتفاق واضح مع ترامب إلا أن هناك أصواتا مختلفة بدأت تصدر من إدارته… مستشار الأمن القومي الأمريكي ارتكب خطأ جسيما في تصريحاته بشأن سوريا، ولن نستطيع تقديم تنازلات في مجال مكافحة الإرهاب”، وفق وصفه.

وتابع الرئيس التركي في تصريح نقلته الأناضول: “سنبدأ قريباً جداً التحرك ضد التنظيمات الإرهابية في الأراضي السورية، وإذا حاولت تنظيمات إرهابية أخرى عرقلة كفاحنا، فإنه واجب علينا القضاء على هذه التنظيمات أيضاً. التحضيرات الجارية لإطلاق حملة على شرق الفرات أوشكت على الانتهاء”، بحسب قوله.

وتعتبر أنقرة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) وهيئة تحرير الشام ووحدات حماية الشعب جماعات إرهابية، حيث تتهم الأخيرة بالتبعية لحزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا، رغم نفي الوحدات صحة ذلك.

وصرح مستشار الأمن القومي الأمريكي (جون #بولتون) للصحفيين من إسرائيل هذا الأسبوع بأن بلاده “لا تعتقد بأن الأتراك سيقومون بعمل عسكري (في سوريا) دون تنسيق كامل وموافقة من الولايات المتحدة على الأقل”، وتعهد بأن واشنطن “لن تسمح لأنقرة بقتل الأكراد في سوريا”، وهو تصريح أغضب أنقرة.

وذكر إردوغان خلال حديثه أمام البرلمان أنه “بفضل جهود الجنود (الأتراك) الأبطال في القضاء على داعش، دخلت سوريا مرحلة التخلص من بلاء هذا التنظيم بسرعة، ولكن لا يمكننا قبول الرسالة التي بعثها بولتون من إسرائيل… ادعاءات استهداف الأكراد (من قبل تركيا) هو افتراء دنيء”، على حد تعبيره.

 

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/qdVQw
سامي صلاح

سامي صلاح

محرر في قسم الأخبار بموقع الحل. مهتم بمتابعة النزاعات وأخبار القوى المتشددة والجماعات الإرهابية.
المزيد