بماذا عللت حكومة النظام ازدحام المواطنين أمام أفران الخبز؟

أكد مدير عام الشركة العامة للمخابز التابعة للنظام (جليل إبراهيم)، أن سبب الازدحام الحالي في أفران #الخبز في العاصمة دمشق، هو خوف المواطنين من قطع الطرقات ما يدفع بهم إلى شراء أكثر مما يحتاجون إليه من الخبز وتخزينه الأمر الذي أحدث ضغطاً على المخابز، بحسب ما نقلت صحيفة الوطن المقربة من النظام.

وقال إبراهيم، إن “بعض رواد موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» ضخموا الأمور، وعلى المواطنين شراء الخبز بحسب حاجتهم فقط”، مشيراً إلى أن بأن المخابز مستمرة بالعمل رغم العاصفة المطرية والثلوج.

وأضاف إبراهيم، أن “وضع الأفران جيد ومستقر لكن هناك بعض الشكاوى على الباعة الجوالين، وتمت معالجة الموضوع، بمنع بيع أكثر من ربطتين أو ثلاث ربطات للمواطنين”.

وأشار مسؤول النظام، إلى أن #المخابز الآلية العامة تخبز أكثر من 400 طن من الدقيق يومياً، في حين يصل عدد أرغفة الخبز المنتجة في هذه المخابز إلى مليونين ونصف رغيف خبز يومياً.

وخفضت حكومة النظام مخصصات #الطحين للأفران بنسبة 15%، وذلك في شهر أيلول الماضي، ما أدى إلى ازدحام بشكل دائم على الأفران.

يشار إلى أن حكومة النظام رفعت سعر ربطة الخبز العادي عدة مرات خلال سنوات الحرب في #سوريا آخرها كان في شهر تشرين الثاني عام 2015 حيث رفعت سعر الربطة من 35 ليرة إلى 50 ليرة.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/6w0i6