أصحاب المطاعم في دمشق يلجؤون للأهالي ويشترون منهم أسطوانات الغاز المنزلي

أكد رئيس الجمعية الحرفية للمطاعم والمقاهي والمتنزهات (كمال النابلسي)، أن المطاعم في اضطرت أن تشتري أسطوانات الغاز المنزلي الصغيرة من المواطنين بسعر 7000 ليرة سورية، نتيجة ازمة الغاز واهتمام حكومة النظام بتوزيعه للمواطنين والقطاع العام، بحسب ما نقلت موقع الاقتصادي.

وقال النابلسي للموقع، إن “المطاعم مضطرة لشراء الغاز المنزلي رغم أنه ممنوع حتى لا يتوقف عملها، علماً أن تكلفة أسطوانة الغاز الصناعي تبلغ 4600 ليرة، نفافياً حدوث أي رفع بتسعيرة المطاعم والفنادق كنتيجة لفقدان المادة.

وأضاف النابلسي، أنه “تم تقديم شكوى للجهات المعنية من أجل تزويدهم بالمادة”، مشيراً إلى أن حكومة النظام وعدتهم بانتهاء أزمة الغاز يوم السبت المقبل.

وخفضت حكومة النظام منذ عدة أيام كميات #الغاز المخصصة لمدينة #دمشق، وذلك لعدم تمكن باخرة #الغاز التي وصلت إلى #سوريا من تفريغ كامل حمولتها نتيجة سوء الأحوال الجوية.

يشار إلى أن المدن والمحافظات السورية تعاني من أزمة في #المحروقات، اخرها كان أزمة المازوت، كما وصل سعر اسطوانة الغاز إلى نحو 10000 ليرة إن وجدت، وتحاول حكومة النظام منذ بداية أزمة الغاز تقديم تبريرات ووعود بإيجاد حل وتعويض النقص، دون أن تجد طريقها إلى التطبيق الفعلي.


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/a4uee