بومبيو من كردستان العراق: ضمان أمن المقاتلين الأكراد كان وعداً من أردوغان

أربيل (الحل) – كشف وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، عن الوعود التي أعطاها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع انسحاب القوات الأمريكية من سوريا، وأهمها ضمان أمن المقاتلين الأكراد حلفاء واشنطن ضد تنظيم الدولة «داعش».

وأوضح بومبيو في تصريحات له خصها للوسائل الإعلامية الغربية، خلال زيارته لأربيل عاصمة إقليم كردستان العراق «من الضروري عمل كل ما بوسعنا لتوفير الحماية لهؤلاء الشباب (المقاتلين الأكراد) الذين قاتلوا جنبا إلى جنب معنا، وأردوغان تفهم طلبنا».

وفي تصريح خاص لـ«الحل» قال المستشار الإعلامي للرئاسة إقليم كردستان العراق، كفاح محمود إن البارزاني وبومبيو تباحثا أثناء لقاءهما «الأوضاع في الجزء الغربي من كوردستان (روژئافا) في سوريا، وإستراتيجية بلاده في المرحلة القادمة، ومآلات قرار الانسحاب، وخفض عدد القوات الأمريكية في سوريا».
وأضاف «محمود» أن الرئيس البارزاني أعرب «عن قلقه على مصير الشعب الكردي هناك، داعياً أن لا تكون التغييرات والتطورات الجديدة سبباً في زيادة آلام، وخسائر الشعب الكردي في سوريا».

وأشار المستشار الإعلامي إلى أن «الهدف من زيارة بومبيو بحث الأوضاع السياسية في العراق والمنطقة، والعلاقات بين الإقليم وبغداد والحرب ضد الإرهاب»، مشيراً أن آراء الجانبين كان واحداً بشأن وجود فرصة جديدة سانحة لحل المشكلات العالقة بين الإقليم وبغداد».

وأردف «محمود» أن وزير الخارجية الأمريكي «عبر عن امتنانه للعمل المشترك بين أمريكا وقوات بيشمركة كوردستان»، مشيداً «بالانتصارات الكبيرة في الحرب ضد الإرهاب في سوريا والعراق معاً بفضل التعاون والتنسيق مع الجيش الأمريكي» مؤكداً «أهمية ومكانة إقليم كوردستان بالنسبة لبلاده».

من الجدير بالذكر أن مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، قد تحدث مطولاً عن شروط انسحاب القوات الأمريكية من سوريا، مع التأكيد على ضرورة تدمير منظومة مقاتلي تنظيم «داعش» بالكامل وضمان الحماية للمقاتلين الأكراد المدعومين من واشنطن.

إعداد سامي صلاح

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/CntNA