الإدارة الذاتية: قدمنا «خريطة طريق» للروس لاستئناف الحوار مع دمشق

وكالات (الحل) – قال «بدران جيا كورد» كبير مستشاري الإدارة الذاتية الديمقراطية، إنهم قدموا لكبار مسؤولي الخارجية الروسية، خريطة طريق لاستئناف الحوار مع دمشق مجدّداً.

وأوضح «جيا كورد» أن الخريطة المطروحة على الروس فيها أربع نقاط، «تتضمن حماية القوات النظامية للحدود الشمالية مع تركيا، وضمان التوزيع العادل للموارد والثروات الباطنية الخاضعة لسيطرة «قوات سوريا الديمقراطية» وإقرارها في الدستور» حسب ما نقلته «الشرق الأوسط».

وأعلن المسؤول الكردي أنه «وفي حال تم الاتفاق سيعمل الطرفان على دمج مقاتلي (قوات سوريا الديمقراطية) في منظومة الجيش النظامي، وإيجاد صيغة مناسبة لدمج هياكل الحكم الذاتي شمال شرقي سوريا وضمانها في الدستور».

واعتبر «جيا كورد» تمسكهم بالخريطة المقترحة من أجل قيام نظام حكم «لا مركزي». مشيراً أنهم أكدوا في هذا السياق، للجانب الروسي «حرصهم على وحدة وسيادة الأراضي السورية، وهذه البنود بمثابة نقاط رئيسة للتفاوض مع دمشق».

وأفاد القيادي الكردي أنّ الموقف الروسي كان «إيجابياً واستمعوا لما تم طرحه، كما أبدوا استعدادهم للتوسط مع دمشق» وأن رسالتهم من أجل «تضمين الحقوق القومية والسياسية والثقافية لجميع المكونات بما فيها الكرد دستورياً».

وشدّد «جيا كورد» على أنّ الإدارة الذاتية المُعلنة، «لم تعلن بدعم أميركي أو مساندة دولية، إنما تبلورت بجهود وتضحيات جميع مكونات المنطقة». منوهاً من هنا «نناقش خيارات مختلفة لدرء الهجوم التركي على مناطقنا، ولنا تواصل مع روسيا وفرنسا ودول الاتحاد الأوروبي لمساعدة الإدارة الذاتية الديمقراطية».

من الجدير بالذكر أن الإعلان عن الإدارة الذاتية كان بداية 2014، ثم أعلن النظام الفيدرالي ربيع 2016. كما أن القوات المدافعة عنها «قوات سوريا الديمقراطية» تسيطر على نحو ثلاثين في المائة من مساحة البلاد تتركز في شمال شرقي سوريا، لتكون بذلك ثاني قوة مسيطرة على الأرض بعد قوات النظام.

تحرير: رجا سليم

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/o9IhO