اللاجئون العائدون من الأردن إلى الغوطة الغربية يباشرون بتسوية أوضاعهم

ريف دمشق (الحل) – بدأت قوات النظام، قبل أيام، بتنفيذ تسويات لعشرات المدنيين الذين عادوا من #الأردن إلى مدنهم في#الغوطة_الغربية بريف #دمشق، وذلك بعد أن قضوا أكثر من خمسة أعوام كلاجئين داخل الأردن وفي المخيمات الحدودية.

وذكر الناشط أحمد المعضماني لموقع الحل أنّ المدنيين الذين عادوا من الأردن إلى#معضمية_الشام قبل أيام، قاموا بتسوية أوضاعهم عند ضباط من المخابرات الجوية والفرقة الرابعة، حيث تم سؤالهم عن الفترة التي قضوها في الأردن، وإذا ما كانوا دخلوا سوريا خلال هذه الفترة.

وأضاف المصدر أنّ أكثر ما تم سؤال المدنيين عنه، هو كيفية خروجهم من سوريا إلى الأردن، حيث يعتبر عناصر النظام خروجهم بطريقة غير شرعية، أمر يجب معرفة تفاصيله لـ “ضبط الوضع الأمني وحماية الحدود”، بحسب إفادة لأحد المدنيين بعد تسوية وضعه.

تجدر الإشارة إلى أنّ مدينة معضمية الشام شهدت عودة آلاف المدنيين الذين تم تهجيرهم من المدينة خلال فترة سيطرة المعارضة، حيث استقروا في مناطق متفرقة من #دمشق وريفها، إضافةً لخروج قسم منهم إلى #لبنان والأردن، وبقي قسم قليل لم يتم الموافقة على عودتهم حتى الآن بحجة الإجراءات الروتينية لعملية المصالحة، بحسب ناشطين.

إعداد: سليمان مطر – تحرير: رجا سليم

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/92T4c