درعا: النظام يجبر البعض على الإقرار بمسؤولية المعارضة عن دمار منازلهم

درعا (الحل) – قال الناشط في مجال التوثيق عبيدة طارق، لموقع الحل، إن النظام السوري يتّبع أساليب جديدة لـ “التغطية على جرائمه ومحو معالم بطش آلته العسكرية بحق المدنيين في درعا”.

وأوضح المصدر، إن سلطات النظام “تجبر أهالي بعض المناطق في درعا، على التوقيع، على أوراق مفادها الإقرار بأن فصائل المعارضة هي المسؤولة عن تدمير ممتلكاتهم الخاصة، من خلال قصفها أو نهبها خلال السنوات الماضية”.

وأضاف الناشط، أن الأساليب الأخيرة التي يتبعها النظام ، من شأنها إنكار أي تعويض للأهالي عن دمار ممتلكاتهم، وبذلك تُحذف حقوق السكان بأي مشروع إعادة إعمار من النظام مستقبلاً، حسب وصفه.

من جهة أخرى، اعتقلت قوات النظام القيادي السابق في حركة “أحرار الشام” المدعو “وليد الزهرة”، في مدينة الصنمين بريف درعا الشمالي، بعد مقاومة من الأخير في منزله، ليتم اعتقاله بعد نفاذ ذخيرته، وفق ناشطين من المنطقة.

إعداد: محمد الأحمد – تحرير: رجا سليم


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/VnLm5