ميركل: حلم تركيا في الانضمام للاتحاد الأوروبي أشبه بالمستحيل

وكالات (الحل) – قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، اليوم الجمعة، إن توقعات انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي في القريب العاجل غير وراد حالياً، مؤكدة رفضها منح تركيا العضوية الكاملة بسبب القصور التركي في مجال حرية الرأي والصحافة والعقيدة.

وأوضحت ميركل خلال ندوة مع طلاب من المدرسة الألمانية في أثينا، أن «هناك الكثير من الأمور في تركيا التي تتحرك في اتجاه متباعد عن معايير الاتحاد الأوروبي، والتي تمثّل أهمية بالنسبة لألمانيا مثل حرية الرأي والصحافة والعقيدة» وفق ما جاء في موقع «أحوال تركية».

وأضافت أن هذا التطور يتسبب في اضطراب كبير، مؤكدةً على «ضرورة بذل الجهود كافة، للحيلولة دون حدوث انتهاكات عميقة والتحدث بوضوح عن القصور في تركيا»، منوهةً أن هذه أحد الأسباب أني «لا أرى أنه من الممكن في المستقبل القريب أن تصبح تركيا عضواً في الاتحاد».

وأعلنت المستشارة أنّ مفاوضات الانضمام بين الاتحاد الأوروبي وتركيا متعثرة، إلّا أنه لا ينبغي قطعها ببساطة، مشيرةً أن ذلك «قد يؤدي ذلك إلى مزيد من الانتهاكات في تركيا» موضحة أنها «تعارض دائماً منح عضوية كاملة لتركيا في الاتحاد، وتؤيد إبرام شراكة خاصة معها بدلاً من ذلك».

من الجدير بالذكر، أن مساعي تركيا للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي يعود إلى عام 1959، وقدمت تركيا طلباً في عام 1987 للانضمام إلى ما كان يسمى «الاتحاد الاقتصادي الأوروبي» إلا أن الاتحاد الأوربي لم يتوصل إلى اتفاق حول تأهيلها للانضمام إلا في 1997، ومع ذلك لم تبدأ المفاوضات حول ذلك فعليا حتى عام 2005.

تحرير: سامي صلاح

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/doRxe