إنقاذ شابة إيزيدية بعد أربع سنوات على اختطافها على يد “داعش”

أعلن مكتب إنقاذ #المختطفين في محافظة #دهوك بإقليم #كردستان، يوم السبت، عن إنقاذ #مختطفة #إيزيدية من إحدى المدن #السورية بعد أربع سنوات على اختطافها على يد تنظيم “#داعش” المتشدد، من قضاء #سنجار.

وجاء في بيان صحفي لمكتب الإنقاذ، أنه “تمكن من إنقاذ الفتاة المختطفة (أ. بابير، ك – 20 سنة) وهي من أهالي قرية #كوجو، بعد جهد شاق في ظل وجود تحديات جمة على الارض وعلى أكثر من صعيد”، مضيفاً أنه، بمتابعة مستمرة من قبل كادر المكتب والعاملين معها وصلت #الناجية إلى بر الأمان”، مشيراً إلى أن “هذه الشابة وقعت في 15 آب 2014 في قبضة إرهابيي داعش”.

وأوضح مدير مكتب #إنقاذ المختطفين في دهوك (حسين كورو #القائدي) بأنه “منذ أن فتح مكتب إنقاذ المختطفين نهاية عام 2014، تمكن من إنقاذ أكثر من (3335 ) فرداً إيزيدياً من كلا الجنسين من مجموع ( 6417) وقعوا في أسر #إرهابيي داعش”.

وتجدر الإشارة إلى أن تنظيم “داعش” المتشدد سيطر على مساحات واسعة في #العراق #وسوريا منتصف عام 2014، وارتكب فظائع كبيرة، ونال النصيب الأعظم أبناء الأقليات الدينية، لا سيما قضاء سنجار الواقع غربي #الموصل والذي تقطنه الأقلية الإيزيدية.

وكان التنظيم قد سيطر على القضاء في 3 آب عام 2014، مما تسبب بنزوح أكثر من 300 ألف شخص إلى #إقليم كردستان وفق مصادر إيزيدية، كما قُتل وسُبيَ ألاف النساء #الإيزيديات على يد التنظيم، وتم بيعهن في أسواق النخاسة في #الرقة #والموصل، ومازال مصير أغلبهن مجهول.

شاركها على ...
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية