حكومة النظام تقول إنها ستعمل على اعتماد لوحات سيارات ضد التزوير والسرقة

أعلن مدير المؤسسة العامة للخط الحديدي الحجازي التابع للنظام، (حسنين محمد علي)، أن معمل تصنيع لوحات #السيارات التابع للمؤسسة والذي كان موجوداً في محطة القدم، تم نقله خلال سنوات الحرب إلى وسط #دمشق لمتابعة الإنتاج وتلبية حاجات مديريات النقل في سوريا، بحسب ما نقلت وكالة سانا التابعة للنظام.

وقال علي للوكالة، إن “المعمل الحالي يغطي حاجة نحو مليون سيارة لكن تصميم اللوحات يعاني من بعض الثغرات لذلك أعلنت المؤسسة عن توريد معمل حديث بخط إنتاج جديد للوحات السيارات وفق تصميم حديث يلبي الحاجة المتزايدة والتي تبلغ اليوم 2.5 مليون سيارة ومن المتوقع طرح اللوحات خلال عام 2019.

وأضاف علي، أن “التصميم الجديد للوحات السيارات الذي أعدته المؤسسة بالتعاون مع وزارتي النقل والداخلية، يتألف من 5 أرقام على الجانب اليميني للوحة، ورقمين على الجانب اليساري، وفي الوسط صورة العلم السوري، وكلمة سورية”.

وأكد مسؤول النظام، أن “اللوحات الجديدة ستحمل العديد من الميزات والعلامات السرية التي ستساهم بمنع تزويرها وسرقتها”، حسب قوله.

من جانب آخر، ذكرت سانا أن “المؤسسة العامة للخطوط الحديدية السورية استعادت منذ بضعة أيام عضويتها في الاتحاد الدولي للخطوط الحديدية بناء على قرار صادر عن الاتحاد تبلغته وزارة النقل”.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/deT7d