«تحرير الشام» تنفي نشطاء وإعلاميين من مدينتهم بمحافظة حلب

ريف حلب (الحل) – أجبرت #هيئة_تحرير_الشام عدداً من الناشطين والإعلاميين على الخروج من مدينتهم دارة عزّة بريف #حلب الغربي، بقرار نفيهم عن مدينتهم، بعد أسابيع من سيطرة الهيئة على المدينة.

وأصدرت الهيئة بلاغات إلى نحو ٣٠ شخصاً بينهم ناشطين في مجالات عدّة، كالإغاثة والتعليم وناشطين إعلاميين، من أجل مغادرتهم المدينة، كذلك داهمت منازل العديد من الناشطين وحذّرتهم من البقاء فيها.

تجدر الإشارة إلى أن معظم من تحاول الهيئة نفيهم من مدينة دارة عزّة، هم من أهالي المدينة، وذلك بسبب عملهم السابق في المؤسسات الثوريّة والمنظمات المدنيّة، ومنهم من شارك في الثورة السوريّة منذ انطلاقتها ضد النظام في عام ٢٠١١.

وسيطرت هيئة تحرير الشام منذ أسبوعين على مدينة دارة عزّة، بعد هجوم شنّته على حركة نور الدين الزنكي، واستخدامها المدافع الثقيلة في قصف المدينة، حيث تمكنت من إنهاء وجود الحركة وبسط سيطرتها الكاملة على المنطقة.

إعداد فتحي سليمان – تحرير سامي صلاح


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/WXV4V