واشنطن بوست: سوريّة تعمل لمصلحة الجيش الأمريكي ضمن قتلى هجوم منبج

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

رصد (الحل) – كشفت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) وشركة تتعاقد معها أن بين قتلى هجوم #منبج جنود أمريكيون، وامرأة سورية تعمل كمترجمة لمصلحة قوات #الولايات_المتحدة.

وأفادت صحيفة الواشنطن بوست نقلاً عن المصادر بأن الشابة #غدير_طاهر (27 عاماً) أمريكية من أصول سورية، كانت تعمل كمترجمة للقوات الأمريكية في المنطقة، وقد قضت إثر الانفجار الذي تبناه تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش).

وكانت «طاهر» تعمل لمصلحة شركة متعاقدة مع الجيش الأمريكي اسمها “Valiant Integrated Services” بحسب ما نقلته الصحيفة الأمريكية، عن أحد موظفيّ الشركة.

وذكرت مصادر أخرى لموقع الحل أن والدة غدير سورية، لكن الشابة لا تحمل جنسية البلد، إنما هي عراقية أمريكية.

وكشفت التحقيقات الأولية أن منفذة هجوم منبج امرأة، قام زوجها بأخذها إلى مطعم قرب موقع الانفجار، وألبسها حزام ناسف، ثم لاذ بالفرار قبل انفجاره، بحسب ما نقله المرصد السوري لحقوق الإنسان.

إعداد وتحرير سامي صلاح

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/YERVw
سامي صلاح

سامي صلاح

محرر في قسم الأخبار بموقع الحل. مهتم بمتابعة النزاعات وأخبار القوى المتشددة والجماعات الإرهابية.
المزيد