احتجاجات في المنصورة والإدارة المدنية تعلن حظر التجوال لمدة 72 ساعة

احتجاجات في المنصورة والإدارة المدنية تعلن حظر التجوال لمدة 72 ساعة

القامشلي (الحل) – شهدت بلدة # #المنصورة  (34 كلم جنوب غرب # #الرقة ) أمس الأربعاء، احتجاجاتٍ واسعة على خلفية مقتل شاب على أحد حواجز قوات الأمن الداخلي ( # #الأسايش )، أعقبها اجتياح العشرات من الأهالي لمركز الأمن الداخلي الرئيس في البلدة.

وبعد وصول تعزيزات أمنية إلى البلدة أكد نشطاء قيامها بتفريق المتظاهرين، فيما أعلنت لجنة الداخلية التابعة للإدارة المدنية في الطبقة حظر التجوال لمدة 72 ساعة.

ونشر نشطاء مقاطع مصورة وصور توضح اقتحام العشرات من الشبان لمركزٍ تابع لقوى الأمن الداخلي ( #الأسايش ) مع اشتعال الحريق بعدد من الدراجات والسيارات المركونة في ساحة المركز.

وأشار نشطاء إلى أن المدينة شهدت احتجاجات وإحراق للإطارات، وإضرام النيران في إحدى نقاط شرطة المرور، قبل أن تتدخل القوات الأمنية التي وصلت إلى المدينة، وتقوم بتفريق المتظاهرين.

وقال نشطاء إن الشاب تعرض لإطلاق النار أثناء ملاحقته من عناصر حواجز الأمن الداخلي في البلدة، لكن لجنة الداخلية قالت إن «أحد الأشخاص لم يمتثل لتعليمات عناصر الحاجز ما دفع أحدهم للتدخل، الأمر الذي أدى إلى إصابة سائق السيارة بطلق ناري فارق على إثرها الحياة»، وفقاً لما ورد.

ووصفت اللجنة في بيانها الاحتجاجات بـ«أحداث شغب مؤسفة»، مضيفة أن «بعض الخلايا الموجودة في المنطقة تحركت لإشعال نار الفتنة، وإثارة الشغب والفوضى لإضعاف ثقة أبناء الشعب بالإدارة المدنية والقوات الأمنية والعسكرية»، وفق تعبيرها.

وتعهدت اللجنة بتدخل «القوى الأمنية والعسكرية بشكل مباشر بحق كل من يخالف، وفرض حظر تجوال على المنطقة لمدة 72 ساعة ابتداءً من يوم الخميس».

يذكر أن بلدة #المنصورة قد شهدت توترات على خلفية اعتقال شبان لتجنيدهم في البلدة العام الماضي.

إعداد: جوان علي – تحرير: سارة اسماعيل