مسؤول لدى النظام: 900 مليون ليرة تضيع سنوياً بسبب توقف مشاريع

(الحل) – قال مسؤول في مجلس مدينة #حلب، التابع للنظام، إن “هناك مشاريع متوقفة في المدينة، وفي حال انطلاقها فإن إيراداتها تقدر بـ 900 مليون ليرة وسطياً كل عام”.

وأوضح رئيس دائرة الاستثمار في مجلس مدينة #حلب (علي الحمو)، في تصريحات نشرتها صحيفة «تشرين» التابعة لحكومة النظام، اليوم الخميس، أن “أحد تلك المشاريع، مشروع (بناء واستثمار موقع المقصف العمالي) بالعقد رقم 361 لعام 2005 الذي تضرر مبناه نتيجة الحرب”.

وأكد الحمو، أن “مشروع (بناء واستثمار أرض سوق جمعية المهندسين) بالعقد رقم 49 لعام 2006، انتهت أعمال الهيكل لكن الإكساء متوقف قبل عام 2011 والمستثمر يتوسط لدى الجهات الوصائية لإخلاء البناء من الشاغلين ليتابع أعمال الإكساء، ووضع المشروع بالخدمة خلال فترة محددة”، وفق الحمو.

وأضاف أن “مشروع (بناء واستثمار سوق الإنتاج الصناعي والزراعي) بالعقد رقم 146 لعام 2008، لم يباشر #المستثمر به لأن الموقع مشغول من جهات حكومية وإغاثية وتمت مخاطبة محافظ حلب للتوسط لدى الجهات الشاغلة لإخلاء الموقع وحتى تاريخه لم يتم إخلاؤه من الشاغلين”.

واستعاد النظام السيطرة على أحياء #حلب الشرقية، في أواخر عام 2016، وكانت تخضع لسيطرة فصائل معارضة.

وأبرمت حكومة النظام خلال السنوات الأخيرة عقوداً مع شركات #إيرانية وروسية، للاستثمار في قطاعات عدة في #سوريا، في وقت قدرت الأمم المتحدة كلفة إعادة إعمار البنية التحتية في سوريا بـ 400 مليار دولار.

يذكر أن الاتحاد الأوروبي، ودولاً عدة أبرزها الولايات المتحدة الأمريكية، أعلنوا أنهم لن يساهموا في إعادة إعمار سوريا، إلا بعد انطلاق العملية السياسية.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/erjo6