قوة إسرائيلية تخترق خط الحدود مع سوريا وتقتل أحد المدنيين

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

درعا (الحل) – في حادثة هي الأولى من نوعها منذ سيطرة النظام السوري على المنطقة الجنوبية، اقتحمت قوة عسكرية اسرائيلية مخيم الشحار للنازحين السوريين بريف #القنيطرة الشمالي، وقتلت مدنياً وأصابت خمسة آخرين.

وقالت مصادر محلية، إن القوة الإسرائيلية اجتازت الحدود مع سوريا من بوابة السياج الإسرائيلي المقابلة لبلدة جباثا الخشب، واقتحمت المخيم الواقع غرب البلدة، بهدف اعتقال أحد مقاتلي المعارضة سابقاً، دون معرفة السبب، على الرغم من أنه كان ينتمي لفصيل «فرسان الجولان» المتهم سابقاً بالتساهل الإسرائيلي من وجود فصيله على الحدود دون مضايقات تذكر.

وأوضحت المصادر، أنه بعد عملية إطلاق النار على المدني المدعو «علي عكاشة»، انسحبت القوة الإسرائيلية بغطاء ناري عشوائي على المخيم، ما أدى إلى إصابة آخرين بينهم نساء، بجروح متفاوتة.

وكانت قوة إسرائيلية، قد اعتقلت راعياً سورياً أثناء رعيه لأغنامه قرب الحدود مع الجولان المحتل، من جهة بلدة صيدا الجولان بريف القنيطرة، قبل نحو 10 أيام، دون أيّ ردة فعل من قوات النظام المتمركزة في نقطة عسكرية قريبة من المكان.

إعداد: محمد الأحمد – تحرير: سارة اسماعيل

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/6Oh97
المزيد