بسبب خروجه المذلّ من نهائيات آسيا حل الجهاز الفني والإداري للمنتخب السوري

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

دمشق (الحل) – أعلن الاتحاد السوري لكرة القدم، اليوم السبت، حل الجهاز الفني والإداري للمنتخب، بعد الخروج المذلّ من نهائيات أمم آسيا، معرباً عن أسفه لخروج المنتخب بسبب بعض الأخطاء التي سبقت البطولة.

وقدم الاتحاد السوري، التابع للنظام، الاعتذار للجماهير الرياضية خلال اجتماع لمجلس إدارة الاتحاد بمقره في دمشق، والإقرار بحل الجهاز الفني والإداري للمنتخب، وتكليف فجر إبراهيم مديراً فنياً والعميد فاروق بوظو رئيسا للجنة الخبرات والتطوير.

وأوضح الاتحاد أن «مهمتهما ستكون البدء بوضع إستراتيجية للمنتخبات الوطنية، ودعوة كل أصحاب الخبرة لوضع خطة شاملة لتطوير كرة القدم السورية» وفق ما نقلته وكالة «سانا» الرسمية الناطقة باسم النظام.

وأعاد الاتحاد تسمية رؤساء اللجان الرئيسة، والتي جاءت كالتالي: «الدكتور محمد سعيد المصري رئيسا للجنة المسابقات ورفعت الشمالي رئيسا للجنة المدربين والعقيد الركن زكريا قناة رئيسا للجنة الحكام وطلال نور الدين بركات رئيسا للجنة التسويق والعلاقات العامة ومروان خوري رئيسا للجنة المنتخبات الوطنية والكرة النسوية والدكتور غزوان مرعي رئيسا للجنة الطبية واللجنة الإعلامية ووليد عواد رئيسا للجنة شؤون اللاعبين ولجنة الصالات».

وأرجع رئيس الاتحاد محمد فادي الدباس المشرف على المنتخب في البطولة الآسيوية، أسباب الخسارة من الدور الأول لـ«عدم تكليفه أحداً كمدير للمنتخب الوطني الأول ومنحه الثقة الكاملة للكادر الفني والإداري اللذين يتحملان جزءاً من مسؤولية ظهور المنتخب بشكل مخيب في النهائيات الآسيوية».

وأشار «دباس» في معرض حديثه إلى «الهالة الكبيرة التي رافقت مسيرة المنتخب في الأشهر الأخيرة قبل النهائيات، والتي وضعت ضغوطات نفسية كبيرة على اللاعبين».

يشار إلى أن المنتخب السوري، لعب في المجموعة الثانية، إذ تعادل في مباراته الأولى مع منتخب فلسطين دون أهداف، ثم خسر مباراته الثانية مع الأردن بهدفين من دون رد، وليختتم مشواره في البطولة بهزيمة أخرى أمام أستراليا بثلاثة أهداف مقابل هدفين. ويخرج من البطولة مبكرا، وبنقطة يتيمة.

إعداد وتحرير: معتصم الطويل

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/tzKiA
المزيد