«سلام ويب»… أول متصفح إنترنت «حلال»!

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

رصد (الحل) –  لطالما طرحت أفكار ومبادرات تهدف إلى تأسيس منصات وأدوات لاستخدام الإنترنت متلائمة مع الشريعة الإسلامية ولكن شركة «سلام ويب» الماليزية تهدف إلى اتخاذ خطوة عملية جديدة بهذا الصدد مع متصفحٍ جديد بتوجيهات لجنة متخصصة بأحكام الشريعة الإسلامية.

«توفر شبكة الإنترنت كماً هائلاً من المعلومات، منها ما هو سيء ومنها ما هو جيد؛ وما يقع بينهما. بالنسبة للمسلمين في جميع أنحاء العالم، هناك حاجة مجتمعية للحفاظ على القيم الجيدة عبر التجارب الإيجابية عبر الإنترنت» هذا هو أساس الفكرة التي تسعى شركة «سلام ويب» لتحقيقها.

وقد علق مدير الشركة حسني زارينا محمد خان بأن إطلاق باقة الخدمات الجديدة التي ستطرحها الشركة متلائمة مع سعي الحكومة الماليزية لتأسيس نظامٍ إيكولوجي رقمي إسلامي، وسيساعد على لعب دور في بناء اقتصاد رقمي إسلامي.

وتتضمن باقة الخدمات متصفحاً للإنترنت ونافذة إخبارية وأخرى للدردشة وأخرى خاصة بالصدقة، وتسعى الباقة لإتاحة فرصةٍ للمسلمين بالتصفح والتواصل والمساهمة في بيئة “حرة وآمنة” وفقاً لتعبير الشركة.

ما الميزات التي سيوفرها متصفح «سلام ويب»؟

يتيح المتصفح وصلاتٍ تمكن من معرفة اتجاه القبلة، وأوقات الصلاة والدردشة مع أفرادٍ “ذوي فكرٍ متماثل” بحسب وصف الشركة. بالإضافة إلى تطبيق حماية يهدف إلى عدم تعرّض المتصفح لمحتوى غير ملائم أخلاقياً له؛ أو مسيئاً أو احتيالياً.

يؤكد خان بأن المتصفح وباقة الخدمات هذه موجهة لكل من يريد الاستفادة منها، وليست مقصورة على المسلمين بالضرورة، ولكنّ السوق الذي تستهدفه المبادرة الطموحة كما يظهر يشمل ما لا يقل عن 1.8 مليار مسلم في جميع أنحاء العالم.

إعداد: سارة اسماعيل

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/LJVeZ
رجا سليم

رجا سليم

رجا سليم محررة في قسم الأخبار ومسؤولة قسم المرأة في موقع الحل نت. صحفية ومعدة برامج سورية وناشطة في حقوق المرأة والقضايا الاجتماعية.
المزيد