الإدارة المدنية في مدينة الطبقة تطلق سراح 74 من معتقلي حوادث المنصورة

الإدارة المدنية في مدينة الطبقة تطلق سراح 74 من معتقلي حوادث المنصورة

القامشلي (الحل) – أطلقت قوى الأمن الداخلي، في مدينة # #الطبقة ، مساء أمس، سراح 74 شخصا من أبناء بلدة# #المنصورة كانوا أقد أوقفوا قبل 10 أيام بعد اندلاع احتجاجات في البلدة إثر مقتل مدني على أحد الحواجز.

وقال نشطاء موالون للإدارة الذاتية إن “قوى الأمن الداخلي في مدينة #الطبقة أطلقت سراح 74 بالتعاون مع مجلس صلح العشائر”، مشيرين إلى أن “المعتقلين كانوا قد أوقفوا من قبل # #قوات_سوريا_الديمقراطية بعد أعمال شغب أدت إلى زعزعة الاستقرار في البلدة”.

وكانت #المنصورة قد شهدت قبل عشرة أيام مقتل مدني على أحد الحواجز، أرجعته اللجنة الداخلية إلى أن “أحد الأشخاص لم يمتثل لتعليمات عناصر على الحاجز، ما دفع أحدهم للتدخل، الأمر الذي أدى إلى إصابة سائق السيارة بطلق ناري فارق الحياة على إثرها”، وفق بيانها آنذاك.

واعقب الحادثة خروج العشرات في احتجاجات أدت إلى اقتحام مقر الأمن الداخلي في # #المنصورة ، كما أضرمت النيران في عدد من السيارات المركونة في باحة المقر وفي عدد من الشوارع، قبل أن تتدخل قوات أمنية، وصلت المدينة، وتقوم بتفريق المتظاهرين.

ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان مقطعا مصوراً يظهر عملية الإفراج والتي يتحدث فيها قيادي من الأمن الداخلي في المدينة عن كيفية إيقافهم وأنه “تم لتثبيت الأمن والاستقرار بعد أن قام بعض اصحاب النوايا السيئة بالعبث وإثارة البلبلة” وفق قول القيادي.

وأشار القيادي إلى أن “تدخل العشائر ساهم في تسريع التحقيقات والإفراج عن كل شخص لا علاقة له بالحادثة”، وفق ما قوله.

إعداد: جوان علي – تحرير: رجا سليم