الهتافات العنصرية تطال محمد صلاح والصحافة تطالب بفتح تحقيق

وكالات (الحل) – تعرّض النجم المصري محمد صلاح وهداف نادي ليفربول، لهتافات عنصرية خلال مباراة الفريقين الإثنين الماضي، ضمن الجولة 25 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وكشفت حالة الإهانة، بعد أن نشر أحد مشجعيّ الفريق الخصم «وست هام» مقطع فيديو من مدرجات ملعب لندن الأولمبي، يظهر فيه أحد المشجعين يقوم بالإساءة لـ«صلاح» لأنه «مسلم» دون الكشف عن هوية المشجع.

بدورها سلطت الصحافة الإنجليزية الضوء على الواقعة، فيما أشارت بعضها إلى: «يبدو أن صلاح لم يسمع تلك الإساءات عند تنفيذه ركلة ركنية خلال مشاركته في المباراة، ولم يتضح أيضا إذا كان طاقم التحكيم قد سمع الإساءات أم لا؟».

وتساءل العديد من الصحفيين في تقاريرهم عند تناول الحادث: «هل سيتدخل (وست هام) والاتحاد الإنجليزي لكرة القدم لمعاقبة هذا المشجع المثير للاشمئزاز أم أنه سينجو بتلك الفعلة العنصرية؟».

إلى ذلك، توقع البعض الآخر من الإعلاميين، أن تفتح لجنة الانضباط بالاتحاد الإنجليزي تحقيقا حول الواقعة، وفرض عقوبات على المشجع العنصري ونادي وست هام معاً.

يُشار إلى أن آخر لاعب تلقى هتافات عنصرية في الدوري الإنكليزي، كان اللاعب مانشستر سيتي رحيم سترلينغ، الذي تعرض لهتاف عنصري من أحد جماهير إيفرتون خلال مباراة الفريقين الأخيرة، وتم حرمان المشجع من دخول الملعب مدى الحياة.

إعداد وتحرير: معتصم الطويل

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/9NBKm