لعبة «فورتنايت» تدفع بالسعوديات للهرب وشرب الخمر وفقاً لداعية سعودي

رصد (الحل) – لا تسلم ألعاب الفيديو من الاتهامات المتنوعة في البلاد العربية، فتارة تتهم بالتحريض على العنف مثل ما حدث مع لعبة بوبجي التي تعرضت للمنع في عدد من الدول العربية، وتارة ما يتطور الموضوع إلى ما هو أخطر من ذلك مع اتهام هذه الألعاب بأنها أدوات لمؤامرات ذات أجندات خفية.

وآخر الألعاب التي دخلت قفص الاتهام مع داعية سعودي هي لعبة #فورت_نايت الشهيرة التي اتهمها الداعية السعودي بنشر الإلحاد، ورأى أنها أحد أسباب هروب النساء من المملكة وفقاً لمقطع فيديو تداوله ناشطون على السوشال ميديا.

https://twitter.com/Najdiah9Najdiah/status/1092447289136816129

وقد تباينت آراء المعلقين على المقطع المذكور، فمنهم من وافق الداعية على كلامه، معتبراً أن بعض مراحل اللعبة صعبة إلى درجة تدفع بالمرء للكفر والإلحاد فعلاً، والبعض الآخر أعلن عن شعوره بالارتياح كون لعبة بوبجي غير مشمولة في هذه المؤامرة.

ويأتي ذلك في مرحلةٍ تحاول فيها المملكة العربية الترويج لما تزعم أنه إصلاح اجتماعي، وتنويع اقتصادها بعيداً عن الاعتماد على النفط لتزيد من استثماراتها في صناعة الترفيه وفي مجال ألعاب الفيديو بشكل خاص، إذ تحتل المملكة المركز الأول في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والمركز الـ19 عالمياً في مجال حجم الاستثمارات في هذا القطاع.

على كل حال، وبعيداً عن مسألة شرب الكحوليات وتناول لحم الخنزير، يبدو أن لعبة «فورت نايت» ليست خالية من المشاكل تماماً، إذ كشفت شركة «تشيك بوينت» لأمن المعلومات الشهر الماضي عن وجود ثغرةٍ في اللعبة قد تمكن من سرقة المعلومات الشخصية للاعبين بما يتضمن أرقام بطاقاتهم الائتمانية.

تحرير: سارة اسماعيل

 

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/qxqRS