من جديد: النظام يكافىء أسر قتلاه بمواد تموينية منتهية الصلاحية

حماة (الحل) – انتشر على صفحات موالية للنظام، ومنها شبكة فمحانة، منشور لزوجة أحد قتلى قوات النظام، تنتقد فيه سوء المعونات الغذائية المقدمة إليهم من قبل الهلال الأحمر السوري.

وجاء في نص المنشور “أريد أن يصل صوتي لكل إنسان يقدم ويضحي، استشهد زوجي في عام 2012 وهو من مرتبات الأمن العسكري بحماة، وترك خلفه أربعة أولاد، أكبرهم كان في الصف السادس وأصغرهم في الروضة”.

وأضافت: “حكو معي من حماة وخبروني رح يبعتولنا معونة لشهداء الأمن العسكري من #حماة، وهذه المعونة تصلنا كل سنة مرة، العام الماضي معونتي انسرقت والسنة يا ريتها انسرقت ولا شفت هيك معونة”.

وتابعت، “هل يعتقدون أن أهل الشهداء حيوانات، أم ليس لديهم حاويات زبالة، نحن لا يذلنا الفقر ولم يسبق أن أكلنا فاصولياء كلها سوس، ولا أكل ممزوج بروث الفئران، يا عيب الشوم”.

ونوهت في آخر منشورها، بأن “الشركة المنتجة ليست مسؤولة عن عدم صلاحية المنتج، وإنما سوء التخزين”.

وأرفقت منشورها بصور للمواد الإغاثية المنتهية الصلاحية المرسلة لها، ويظهر فيها صندوق الإغاثة وفي أسفله فضلات فئران، وأكياس فاصولياء بات العفن واضحاً عليها.

وسبق للنظام أن قدم لأسر قتلاه من العناصر تعويضات عينية، كانت عبارة عن رأس ماعز في#السويداء، وعلب دخان معسل في #اللاذقية، وبعض الدجاجات في #حمص وعلب متة في مدينة#طرطوس وريفها، ونالت في حينها سخرية واسعة في صفوف الموالين والمعارضين على حد سواء، عكستها تعليقاتهم على صفحات وسائل التواصل الاجتماعي.

إعداد: حمزة فراتي – تحرير: سارة اسماعيل

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/EyeDf