رسوم وشعارات معادية للسامية تنتشر على جدران باريس

رصد (الحل) – أعرب مسؤولون فرنسيون عن غضبهم إثر انتشار رسوماتٍ للصليب المعقوف (السفاستيكا) رمز النازية في أرجاء العاصمة الفرنسية #باريس على صورٍ للسياسية الفرنسية اليهودية الراحلة سيمون فاي، بالإضافة إلى رسومات غرافيتي أخرى معادية لليهودية.

وقد تم دمغ صور السياسية الفرنسية الناجية من المحرقة سيمون فاي برسوم الصليب المعقوف بالإضافة إلى ظهور عبارات مثل: “ماكرون تابعُ اليهود” في مواقع مختلفة كما يتضح في الصور التي أوردتها وكالة فرانس برس.

وسبقت حملة الرسومات هذه شكوى تقدم بها مخبز بيغل شتاين يوم الأحد، بعد أن تم بخّ كلمة “يهودي” بالألمانية على الواجهة الزجاجية للمتجر بطريقة تستدعي النجمة التي كان اليهود يجبرون على إظهارها على ملابسهم في ألمانيا تحت حكم النازيين.

ويذكر أن فاي التي توفيت عام 2017 كانت ناشطة في القضايا #النسوية على وجه الخصوص وناضلت لإرساء تشريعاتٍ تخص حق المرأة في إجراء عمليات #الإجهاض مما استدعى غضب الشارع اليميني الذي اعتاد على مهاجمتها واستهدافها مستخدماً خلفيتها الدينية بعقد مقارنات تدعي أن دعم الإجهاض هو قتل للأرواح كما هو حال المحرقة النازية التي نجت منها السياسية الراحلة.

تحرير: سارة اسماعيل


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/C0Zoy