في تطوّر مفاجئ للموقف الأمريكي: الانسحاب يحدده الوضع على الأرض

وكالات (الحل) – أعلن قائد القيادة العسكرية المركزية الأمريكية، الجنرال جوزيف فوتيل، أن توقيت الانسحاب الأمريكي، على وجه الدقة يتوقف على الوضع في سوريا، منوهاً أن «هذا كله يحدده الوضع على الأرض».

وقال «فوتيل» يشن مقاتلون تدعمهم الولايات المتحدة، «قسد» هجوماً نهائياً ضد الجيوب التي يسيطر عليها تنظيم «داعش» قرب الحدود العراقية. متوقعاً بطريقة غير مؤكدة أن الولايات المتحدة «قد تبدأ سحب قواتها البرية من سوريا خلال أسابيع» وفقاً لـ«رويترز».

وفي تصريح خصَّ به للصحفيين المرافقين له خلال جولته في الشرق الأوسط قال: «فيما يتعلق بالانسحاب… أعتقد أننا على المسار الصحيح»، موضحا أن «نقل الأفراد أسهل من نقل العتاد، ولذا ما نحاول فعله الآن هو من جديد إخلاء هذه المواد، هذه المعدات التي لا نحتاجها».

وفي رده على سؤال لأحد الصحفيين حول تركيبة القوات في سوريا والعراق، ترك الباب مفتوحا أمام احتمال تغير تركيبة القوات لمساعدة الولايات المتحدة على مواصلة الضغط على تنظيم الدولة الإسلامية «داعش» مشدداً أن مستويات القوات في العراق «ستظل ثابتة تقريباً».

يُشار إلى أن إعلان الرئيس ترامب المفاجئ في ديسمبر الماضي، بسحب القوات الأمريكية من سوريا، أدى إلى استقالة وزير الدفاع جيمس ماتيس، الذي لم يتفق مع قرار الرئيس في هذه الخطوة. والتي ربطها «فوتيل» بالوضع «على الأرض».

إعداد وتحرير: معتصم الطويل


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/rUVrF