إقليم كردستان يمدد فترة الزيارة … والإدارة الذاتية تضع شروطاً للوافدين

القامشلي (الحل) أعلنت إدارة معبر #فيش_خابور عن تمديد فترة الزيارة إلى #إقليم_كردستان، لمدة 30 يوماً بدل أسبوعين. فيما أعلنت #الإدارة_الذاتية ضوابط لتسجيل الوافدين إلى مناطقها.

وقال موقع #المجلس_الوطني_الكردي إن إدارة معبر فيش خابور مددت فترة الزيارة المسموح بها إلى إقليم كردستان لأي غرضٍ كان، إلى شهر كامل ابتداءً من 17 الشهر الحالي.

وأوضح المصدر أن إدارة المعبر التي يشرف عليها إقليم كردستان، قد نوهت إلى أن أي تأخير على المدة المذكورة من شأنه أن يعرض الشخص إلى غرامة مالية قيمتها 20 الف دينار عراقي عن كل يوم تأخير، وهو ما يعادل حوالي 7 آلاف ليرة سورية.

ويعتبر معبر فيش خابور الشريان الرئيسي لمناطق الإدارة الذاتية اقتصادياً، كما يعتبر ممرا لكثيرين ممن يلجؤون إلى مدن إقليم كردستان لتلقي العلاج، أو لزيارة أقاربهم حيث يقيم في الإقليم ما يقارب الـ250 الف نازحي سوري .

وفي سياق آخر وضعت هيئة الداخلية التابعة للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، ضوابط لدخول الوافدين إلى مناطقها، “ومنع وقوع حوادث أمنية”، وفق ما رد.

وقالت وكالة (هاوار) إن الاجتماع الذي عقد في ناحية #عين_عيسى خلص إلى وضع ضوابط لدخول الوافدين إلى مناطق الإدارة الذاتية منها، منح بطاقة الوافد حصراً من مكتب شؤون الوافدين في كل إدارة من الإدارات الذاتية أو المدنية السبع في شمال وشرق سوريا.

وأضافت الوكالة أن من بين الضوابط ،تسجيل الوافد بكفالة أحد أبناء المدينة التي يقصدها، ضمن شروط تنظمها الإدارة المعنية مع مراعاة الشروط الأمنية لكل إدارة، بالإضافة إلى توحيد بطاقات الوافدين بلون وصيغة واحدة في كل مناطق الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا.

وتشك الإدارة الذاتية بوجود جهات تدفع بعض الأشخاص إلى التسلل مع الوافدين إلى مناطقها والعبث بالأمن خدمة لأجندات معادية .

إعداد: جانو شاكر


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/G8Yd5