بغداد 11°C
دمشق 6°C
السبت 6 مارس 2021
بدعم من الأمم المتحدة والناشطة الإيزيدية نادية مراد.. تشييد نصب تذكاري لجرائم "داعش" بحق الإيزيديين - الحل نت

بدعم من الأمم المتحدة والناشطة الإيزيدية نادية مراد.. تشييد نصب تذكاري لجرائم “داعش” بحق الإيزيديين


بغداد – كرار محمد

ترأس الأمين العام لمجلس وزراء الحكومة العراقية، #مهدي_العلاق، الثلاثاء، اجتماعاً خاصاً مع ممثلي #الأمم_المتحدة والمجتمع الإيزيدي، لبحث إطلاق متحف تذكاري في قضاء #سنجار، بمبادرة ودعم من نادية مراد سفيرة الأمم المتحدة للنوايا الحسنة، وسيتم تشييده بالشراكة بين منظمات أممية.

وقال موفد الرابطة #الإيزيدية، خلدون النيساني لـ “الحل العراق”، إن “اجتماعاً موسعاً حضره كل من ممثل الأمم المتحدة، كريم خان، ورئيس فريق التحقيق للمساءلة عن جرائم #داعش الإرهابية، وخبراء دوليين، مع وفد حكومي عراقي ترأسه مهدي العلاق، لمناقشة توثيق جرائم داعش بحق الإيزيديين”.

وتمخض عن اللقاء، بحسب النيساني، ” الاتفاق على بناء متحف تذكاري إيزيدي يوثق من خلاله جرائم تنظيم داعش، وستكون مدرسة #كوجو التي قتل فيها آلاف النساء والأطفال والرجال، نقطة انطلاق المتحف، وسيصمم وفقاً للمعايير الدولية”.

وأشار أن “فريق عمل بناء المتحف، يضم ممثلاً عن #نادية_مراد، التي تدعم المبادرة، والسيدة سيليكس المديرة التنفيذية في إحدى الهيئات الدولية المعنية بالنصب والمواقع الإنسانية، وكبير مستشاري الأمم المتحدة فونتانا انطونيو، إضافة إلى معمارية عراقية إيزيدية مغتربة تُدعى برسيم خيري”.

وتابع النيساني قائلاً، أن “المتحف سيتكفل برفع توصيات دائمة للحكومة العراقية والأمم المتحدة، حول احتياجات المجتمع الإيزيدي، وتطبيق أفضل السبل لمنع الإبادة مستقبلاً، وإعادة تهيئة السبايا لدمجهم في المجتمع”.

ويجري هذا المشروع بناءً على توصية من الشابة الإيزيدية الحائزة على جائزة نوبل للسلام وسفيرة الأمم المتحدة للنوايا الحسنة، نادية مراد، والأمين العام للأمم المتحدة، #أنطونيو_غويتريش، وسيركز المشروع على جرائم الإبادة الجماعية بحق الإيزيديين.

وتجدر الإشارة إلى أن تنظيم “داعش” المتشدد سيطر على مساحات واسعة في #العراق وسوريا منتصف عام 2014، وارتكب فظائع كبيرة، ونال النصيب الأعظم أبناء الأقليات الدينية، لا سيما قضاء سنجار الواقع غربي #الموصل والذي تقطنه الأقلية الإيزيدية.

وكان التنظيم قد سيطر على القضاء في 3 آب عام 2014، مما تسبب بنزوح أكثر من 300 ألف شخص إلى إقليم #كردستان وفق مصادر إيزيدية، كما قُتل وسُبيَ ألاف النساء #الإيزيديات على يد التنظيم، وتم بيعهن في أسواق النخاسة في #الرقة والموصل، ومازال مصير أغلبهن مجهول.


تحرير- سيرالدين يوسف


التعليقات