الخارجية الأمريكية تنفي إدعاءات الـ«داعشية» هدى المثنى

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

رصد (الحل) – أصدرت وزارة الخارجية الأميركية، بياناً خاصاً، نفت فيه إدعاءات «هدى المثنى» التي التحقت بصفوف تنظيم الدولة «داعش» على أنها مواطنة أمريكية.

وطالبت الوزارة بـ«النشر الفوري» للبيان، بتوجيهات من وزير الخارجية مايك بومبيو، مشددة أن «السيدة هدى المثنى ليست مواطنة أمريكية، ولن يتم قبولها في الولايات المتحدة».

وأكدت الخارجية الأمريكية، على «عدم وجود أيّة أسس قانونية لها» مشيرةً إلى إمكانية حصول أيّ شخص على «جواز سفر أمريكي ساري الصلاحية».

وأوضحت الوزارة أن «تأشيرة الدخول للولايات المتحدة، لا يعني أن حاملها أصبح أمريكياً» ناصحة في ختام بيانها وبشدة «جميع المواطنين الأمريكيين بعدم السفر إلى سوريا».

من الجدير بالذكر أن هدى المثنى غادرت بيتها في ألاباما في تشرين الثاني/ نوفمبر 2014، وسافرت إلى تركيا، وذلك بعد أشهر من التخطيط الذي أخفته عن عائلتها، ثم دخلت سوريا وعاشت في عاصمة الخلافة لتنظيم الدولة في الرقة. ومع سقوط «داعش» سلمت نفسها لقوات سوريا الديمقراطية، مناشدة أمريكا السماح لها بالعودة.

إعداد: رجا سليم – تحرير: معتصم الطويل

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/zr139
المزيد