مؤتمر دولي عن المعتقلات السوريات في اسطنبول

الحل (تركيا) – أصدرت حركة حقوق الإنسان والعدالة التركية، اليوم الأربعاء، بياناً جاء بعد مؤتمر دولي عقد في مدينة اسطنبول، بحضور عدة شخصيات بعنوان “حتى تحرير آخر امرأة وطفل معتقل في سوريا”.

ووجهت الحركة في البيان الذي صدر باللغات العربية والتركية والإنكليزية، نداء إلى الأمم المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي وقادة الدول الفاعلة في سوريا، لبذل الجهود كي يتم إطلاق سراح المعتقلين من الأطفال والنساء في سوريا، حسب ما نقلته وكالة الأناضول التركية.

وجاء فيه: “القيم الدينية والأخلاقية تحض على الامتثال للقواعد الإنسانية والقانونية بالحروب، هناك أكثر من 13 ألف و500 امرأة سجنت بسوريا منذ عام 2011”.

وأضاف البيان، أن “الحروب والمآسي التي تعصف بحياة البشر مستمرة، رغم كافة المواثيق والاتفاقيات والمعاهدات التي أبرمت لمنع حدوث حروب تفتك بحياة البشر”، لافتا إلى أن “النظام السوري استخدم ولا يزال يستخدم الاغتصاب كسلاح ضد النساء، بينما أعداد المعتقلين في المصانع والخانات غير معروف إلى الآن”، وفق وصفه.

وانطلقت فعاليات المؤتمر الدولي، اليوم الأربعاء، بمشاركة حقوقيين وناشطين وبرلمانيين من عشرات الدول بهدف تحريك ملف المعتقلين من النساء والأطفال بسوريا.

إعداد فراس العلي – تحرير: أروى السعدي

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/AWaYd