مدنيّون هاربون من معقل «داعش» بدير الزور يتحدثون عن أوضاع من بقي في المنطقة

دير الزور (الحل) – أفادت مصادر محلية من ريف #دير_الزور الشرقي، لموقع «الحل»، بخروج دفعة جديدة من المحاصرين في مخيم #الباغوز الذي يسيطر عليه من تبقى من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش)، مساء أمس، إلى مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية (#قسد).

وقال فيصل السيد (من سكان مدينة البوكمال) لموقع «الحل» إن “قرابة 80 شخصاً غالبيتهم من الأطفال والنساء، خرجوا من المخيم، بعد أن سمح لهم عناصر التنظيم، حيث تم نقلهم من قبل «قسد» إلى حقل #التنك_النفطي للتحقيق معهم، والتأكد من عدم وجود عناصر من «داعش» ضمنهم”.

وأردف المصدر، أن “غالبية الخارجين أكدوا وجود أعداد من المدنيين، منهم من يريد الخروج ويستعد لذلك، ومنهم مَن يرفض الفكرة ويفضل البقاء في المخيم خوفاً من مصير مجهول وتهمة الانتماء لداعش”.

ولفت المصدر إلى أن “قسد لم تتعرض للخارجين، وسمحت لهم أيضاً بالحركة بحرية قبيل نقلهم، لتشجيع من بقي على الخروج، دون أيّة مخاوف من اعتقالات قد تطالهم أو معاملة سيئة قد يتعرضون لها”. منوهاً أن “ما يجري من تفتيش خوفاً من تسلل بعض العناصر”.

بدوره نقل المرصد السوري لحقوق الإنسان، عن مصادر وصفها بالموثوقة، أن عدداً من الشاحنات ( 50 إلى60 شاحنة) جرى تغطيتها بشكل محكم، دخلت إلى منطقة بساتين الباغوز، لنقل إما من تبقى من عناصر التنظيم المتواجدين هناك أو عوائلهم ومدنيين متواجدين أيضاً، وفق صفقة غير معلنة”.

إعداد: حمزة فراتي – تحرير: مالك الرفاعي

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/KUKkm