قيادي للحل: 48 ساعة تفصلنا عن خروج آخر دفعة لـ«داعش» من الباغوز

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

خاص (الحل) – توقع مصدر قيادي في #قوات_سوريا_الديمقراطية أن “يتم إخراج آخر من تبقى من المدنيين وعناصر تنظيم #داعش ممن ظلوا من قرية #الباغوز خلال 48 ساعة”، مشيراً إلى “إبرام اتفاق استسلام لـ(داعش) مع #التحالف_الدولي“.

وقال أحمد السلطان أبو عراج نائب قائد #جيش_الثوار المشارك في محاصرة الباغوز، إن خروج من تبقى من المدنيين ومن عناصر التنظيم في الجزء الذي يسيطر عليه (داعش) من الباغوز، سيتم خلال الـ48 ساعة القادمة”.

وأوضح عراج أنه “قد تم إبرام اتفاق استسلام بين من تبقى من عناصر (داعش) والتحالف الدولي، تم بموجبه تقديم بعض الضمانات من التحالف للمنتسبين للتنظيم.

وعلق عراج على أنباء تحدثت عن تأخر خروج 200 مدني اليوم من منطقة سيطرة التنظيم بالقول: ” التأخير عائد لأسباب إنسانية بحتة وليست عسكرية”، وفقاً لتعبيره.

وكانت مصادر صحفية قد أكدت للحل السوري، أن 40 شاحنة من نوع “إنتر”، عادت أمس، فارغة من منطقة سيطرة التنظيم، حيث كان من المتوقع أن يخرج بواسطتها 2000 مدني.

وفي سياق متصل، أعلنت قوات سوريا الديمقراطية، قبل ثلاثة أيام عن استراتيجيتها في مواجهة التنظيم بعد القضاء عليه عسكرياً، مشيرة إلى «وجود آلاف الخلايا النائمة في المنطقة الخارجة عن سيطرته».

وتبنى تنظيم «داعش» تفجير السيارة المفخخة في بلدة الشحيل، أمس، أثناء خروج سيارة تقل عمال من حقل العمر النفطي أدت إلى مقتل 15 شخصاً من المدنيين كحصيلة أولية.

إعداد: جانو شاكر – تحرير: سارة اسماعيل

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/MFwJz
رجا سليم

رجا سليم

رجا سليم محررة في قسم الأخبار ومسؤولة قسم المرأة في موقع الحل نت. صحفية ومعدة برامج سورية وناشطة في حقوق المرأة والقضايا الاجتماعية.
المزيد