الحجر السوري يُبكي «الجميع» في برامج المواهب على «إم بي سي»

رصد (الحل) – انهارت لجنة التحكيم في برنامج المواهب الشهير على قناة “إم بي سي” (#MBC)، إثر تقديم الفنان السوري نزار علي بدر، لوحة بعنوان النزوح السوري.

وعرّف الفنان الخمسيني نفسه بأنّه نحّات ويُتقن التشكيل الحجري، وأعاد تشكيل بعض الأحجار لتأخذ شكل عائلة نازحة تحمل الأغراض والأولاد في مشهد قاس أبكى لجنة التحكيم ومقدّمي البرنامج.

وقال الفنان بأنّه يحب أن يُنادى بـ “جبل صافون”، وجبل صافون، هو جبل على الساحل السوري، يُعرف باسم الجبل الأقرع، يبعد عن #اللاذقية نحو ٥٠ كم وهو عرش الإله «حدد» أهم آلهة سوريا القديمة، انتشرت عبادته بين شعوبها قديما من شمالها وإلى ساحلها مرورا بدمشق.

وبدأ المشهد من خلال حجارة مبعثرة بشكل عشوائي، ترافق معه موسيقى وترية تصاعدت مع تصاعد ذروة المشهد الذي تراءت فيه أشكال الناس شيئاً فشيئاً.

وانسابت دموع نجوى كرم بداية، ثم الفنان المصري أحمد حلمي، وأخيراً عضو لجنة التحكيم الثالث الفنان علي جابر، رافقه دموع غزيرة من قبل مقدّمي البرنامج والجمهور الحاضر.

وما إن انتهت اللوحة حتى ضجّ الاستديو بالتصفيق الحار والمتواصل لمدة دقائق، مع سماع أغنية كاظم الساهر الشهيرة “سلام الله” والتي غنّاها إبان سقوط بغداد في العام 2003.

وعلّق حلمي قائلاً: “الحجر ينطق، والناس لا تنطق”، فيما قالت نجوى كرم “مين يلي قال إنو الحجر ما بينطق… نحنا يلي ما منعرف نسمع”.

وحقق الفيديو الذي نشرته صفحة البرنامج الرسمية أكثر من عشرة آلاف مشاركة، وحوالي نصف مليون مشاهدة، فيما لم يمض بعد 24 ساعة على تحميله.

واشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بالفيديو الذي أثار جدلاً، فالبعض رآه طريقة لنقل المعاناة السورية، والبعض اتهم الفنان بموقف سياسي موالي للنظام، والبعض الآخر رأى فيه مساهمة في صناعة الصورة النمطية عن السوريين.

وكتب الناشط المعارض أحمد بريمو “هذا العمل (الفني) من إنجاز شبيح… لا تفصلوا الفن عن السياسة، ولا الرياضة ولا الزيت عن الزيتون… هدول نحن باللوحة الحجرية، بعد ما قصفونا وخربوا بيوتنا فوق رؤوسنا”.

بالمقابل علّقت الإعلامية صفاء مكنا قائلة: “خارجاً من تنظيرات من قبيل “موهبتك وفنك أكبر من هيك برنامج، وموضوع الهجرة والنزوح وغيره” قدم الفنان نزار علي بدر عرضاً يستحق أن يصل للعالم وهو حجرة صغيرة من جبل كبير (جبل صافون) في إشارة إلى غنى وجمالية ما يقدم وكان هذا عينة صغيرة منه، وهو قيمة فنية فريدة ليس في هذا البرنامج فحسب وإنما أوسع من ذلك بكثير”.

أما الإعلامي طارق علي فهاجمه وكتب على صفحته ” ما كان فيه يقدم غير هاد العرض، ليش؟، لأنو على قناة “mbc” لو جرب يقرب صوب الحقيقة ويقول نحن أصحاب الحق ما كانوا خلوه يشارك أساسا”.

وأخيراً صاحب العرض، الفنان نزار، فكتب على صفحته “جبل صافون، أعلم أنكم تأثرتم بالعرض، هي رسالتي الإنسانية للعالم… كنتُ أتمنى أن يكون العرض سورياً”.

إعداد: سعاد العطار

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/YI3Bn