بستاني ألماني انتقم ممن يكرههم وهو في قبره

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

رصد (الحل) –  برنارد غرومان، هو منسق بساتين ألماني كان يبلغ من العمر 59 عاماً حين عثر عليه متوفياً في منزله في #ميلينغلين غرب #ألمانيا لأسباب غير معروفة يوم الجمعة، ولكن لدى الشرطة الألمانية أسباب لتشك في أنّ غرومان عزم على اصطحاب عددٍ ممن يكرههم أيضاً إلى العالم الآخر حتى بعد وفاته!

في وقت سابق من يوم الجمعة قتل طبيب يبلغ من العمر 64 عاماً نتيجة انفجار ناجم عن جهاز مفخخ خارج عيادته، وبعد ذلك بيومين أصيبت أم وابنتها جراء انفجار ناجم عن جهاز مفخخ آخر مزروع في قطعة حطب موضوعة ضمن مدفأة، ولكنهما نجتا من الموت.

ربطت الشرطة الحادثتين مع  غرومان الذي كان على خلافٍ مع الضحيتين، وقامت بتفتيش منزل المتوفي لتعثر على كميات من البارود مما دفعها لاتخاذ خطوة غير اعتيادية، وتحذير أفراد آخرين ممن كانوا على خلافٍ مع المتوفي أثناء حياته.

ويبدو أن المتوفي لم يكن مسالماً إلى حد كبير، فقد أوردت الشرطة عن استقبالها لعشرات الاتصالات من أشخاص أعربوا عن قلقهم كونهم كانوا على خلافٍ مع المرحوم.

تحرير: سارة اسماعيل

 

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/Zh2US
رجا سليم

رجا سليم

رجا سليم محررة في قسم الأخبار ومسؤولة قسم المرأة في موقع الحل نت. صحفية ومعدة برامج سورية وناشطة في حقوق المرأة والقضايا الاجتماعية.
المزيد