“هل التجاعيد عيب”؟… المذيعة تسأل ومها المصري تجيب

رصد (الحل) – أطلت الفنانة السورية مها المصري في أحد البرامج التلفزيونية مؤخرا، للحديث عن تجربتها مع عمليات التجميل وما تعرضت له من انتقادات عقب ظهورها وقد تغيرت ملامحها بدرجة كبيرة عما اعتاد عليه جمهورها.

واستضاف برنامج “كلام نواعم” الذي يعرض على شاشة أم بي سي، الممثلة مها المصري، في حلقة بعنوان “هوس عمليات التجميل”، حيث شاركت المصري تجربتها، نافية أن تكون أجرت أية عمليات تجميل.

وقالت المصري: :لم أجر أي عملية تجميل، كل ما هنالك أنني حقت حول أنفي وفمي، بالفيلر (مادة حقن تملأ مكان التجاعيد)، وبعد 14 عاما، تسببت المادة بمشاكل في وجهي، وتتابع: “ذهبت للطبيب وأزال المادة من وجهي وبدأت أستعيد ملامحي السابقة”.

وعند سؤال إحدى المقدمات لمها المصري لماذا تلجأ الفنانات للتجميل، وهل أصبحن فعلا كلهن نسخة واحدة، أجابت، لا أرى أننا نشبه بعضنا البعض، ولكل حرية اختيار الشكل الذي يريد أن يظهر به، مؤكدة على أهمية أن يحتفظ الفنان بتعابيره.

وبدت علامات الاستهجان ظاهرة على وجوه بعض مقدمات البرنامج، حيث أن مها المصري كانت تتحدث عن أهمية التعابير على وجه الممثل في حين كان وجهها يتحرك بصعوبة نتيجة مواد الحقن.

ووجهت مها المصري نصيحة للمتابعات الشابات، بأن لا يلجأن لعمليات التجميل خاصة في عمر صغير، حيث يمكن أن يكون لها نتائج سلبية لا تظهر إلا لاحقا.

وبحسب إحصائيات أشار لها موقع العربية نت، تحتل مصر المركز الأول بين الدول العربية في عدد جراحي التجميل، فيما يحتلّ لبنان المركز الأول في عدد عمليات التجميل، قد احتلّت السعودية المركز الثاني عربياً من حيث عدد جراحي التجميل، وتعتبر عملية نحت الجسم هي الأكثر شيوعاً في السعودية. أما في الإمارات فتعتبر عمليات شفط الدهون وجراحات الثدي، وشدّ البطن هي الأكثر شيوعاً، وفق وصفها.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/PAvPg