بغداد 38°C
دمشق 28°C
الخميس 5 أغسطس 2021
بعد نهاية داعش.. مصيرٌ مجهول يكتنف حياة الإيزيديات المُختطفات - الحل نت
جبل الشيخ تعرض موقع للجيش الإسرائيلي في هضب الجولان لسقوط قذيفة هاون أطلقت من الأراضي السورية، دون أن تسفر عن سقوط قتلى كما أعلن ناطق باسم الجيش. وقال الناطق لوكالة فرانس برس أن "قذيفة أطلقت من سوريا انفجرت قرب موقع اسرائيلي" في جبل الشيخ على أعلى هضبة الجولان. وأضاف أن "الجيش الإسرائيلي رد عبر إطلاق نيران المدفعية على المنطقة التي أطلقت منها القذيفة". وبحسب إذاعة الجيش الإسرائيلي فإن ثلاث قذائف هاون أطلقت من سوريا سقط إحداها في القسم الذي تحتله إسرائيل من الجولان فيما سقطت القذيفتان الأخريان في الجانب السوري. وفي بيان وصف ناطق آخر باسم الجيش الاسرائيلي اللفتانت كولونيل بيتر ليرنر هذا الهجوم أنه "انتهاك فاضح للسيادة الإسرائيلية، ندرس هذا الهجوم بأقصى حد من الحزم".  


رصد- الحل العراق

أوضح تقريرٌ نشرته صحيفة (إندبندنت) البريطانية، أن الآمال في العثور على الإيزيديات اللاتي وقعن في أيدي مسلحي داعش بعد استعادة كل الأراضي التي سيطر عليها التنظيم في السابق، صارت قليلةً جداً وتكاد تكون معدومة.

وذكر التقرير، نقلاً عن مدير مركز (يازدا) الاستشاري لحقوق الإيزيديين (أحمد بورغوس)، قوله: أن «آمالهم كانت مرتفعة بتحرير الكثير من الإيزيديين في (باغوز) لكن لم يتم تحرير سوى خمسين إلى ستين شخصاً فقط، الأمر الذي يؤشر أكثر من علامة استفهام حول مصير الإيزيديين بمختلف فئاتهم».

وبحسب التقرير، الذي نقله موقع السومرية نيوز، فإن الإيزيديين «ليسوا مستعدين للاستسلام لهذا الأمر بسهولة، وأنهم يطالبون حالياً المجتمع الدولي بمساعدتهم في العثور على آلاف المفقودين والمفقودات وتوسيع منطقة البحث عنهم في سوريا والعراق والتدقيق في مخيمات اللاجئين التي يعيش فيها المدنيون المحررون من قبضة تنظيم داعش».

وكان تنظيم داعش قد اختطف في آب أغسطس 2014، نحو /3/ آلاف فتاة إيزيدية، إبّان هجومه على قضاء سنجار، قبل أن يقتادهم إلى معاقله الموزّعة بين سوريا والعراق.

فيما قُتِل مئات الرجال على يد مسلّحي التنظيم ودفنهم في مقابر جماعية.
—————————————————————-
تحرير- فريد إدوار
الصورة المُرفقة تعبيريّة من أرشيف غوغل


التعليقات

عند دخولك لهذا الموقع انت توافق على استخدام ملفات الكوكيز سياسة الخصوصية