نقص حليب الأطفال يعود إلى الواجهة في مناطق سيطرة النظام

رصد (الحل) – تجددت أزمة نقص #حليب_الأطفال، بعد نحو شهرين من حل أزمة توفر المادة، في مناطق سيطرة النظام.

وتشهد مناطق سيطرة النظام، نقصاً حاداً في توفر حليب الأطفال المخصص للفئة العمرية الثانية، وخلال الأزمة الماضية حصل فقدان الحليب للفئة العمرية الأولى.

وذكر عضو مجلس صيادلة سوريا، جهاد وضيحي، في تصريحات نشرها موقع «سيرياستيبس» اليوم الأربعاء، أن «النقص في حليب الأطفال لا يشمل جميع أنواع الحليب، وإنما فقط أنواع الحليب التي تستهلك بشكل كبير».

ولفت «وضيحي» إلى أن سبب نقص المادة يعود إلى الإجراءات الروتينية لإجازات الاستيراد، وطريقة طرحها إضافة إلى أمور #الشحن، موضحاً أن هذا الموضوع يتعلق بوزارتيّ الصحة والاقتصاد، التابعتان لحكومة النظام.

وكانت صحيفة «تشرين» ذكرت الشهر الماضي، نقلاً عن مصادر طبية، أن مسؤولية عدم تأمين حليب الأطفال تعود إلى الفشل الإداري وسوء التنسيق بين وزارتي #الصحة والاقتصاد في حكومة النظام.

ويعاني السوريون في مناطق سيطرة النظام، من نقص كبير في عدد من المواد الأساسية، أبرزها الغاز المنزلي والمحروقات، فضلاً عن عدم استقرار الأسعار وارتفاعها بشكل متكرر.

تحرير: مهدي الناصر

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/z7w1P