(فيديو) آه يا حنان…آخر صيحات السوشيل ميديا

ضجّت مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية بفيديوهات الشاب السعودي “حمدي”، الذي نشرة فيديوهاته عبر حسابه في “إنستاغرام” وهو يشكو ضيق حاله من حبيبته، لتحصد تلك الفيديوهات مئات الآلاف من المشاهدات.

ونشر حمدي العديد من الفيديوهات وهو يعبّر عن حزنه من حبيبته التي “حطّمت فؤاده”، بعدما تركته، ليلقّب نفسه بـ “أسير الأحزان”، خلال ظهوره في العديد من الفيديوهات.

وتداول مئات الآلاف عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيديوهات حمدي، فيما ذهب البعض إلى تقليد موقف الشاب السعودي وترديد كلماته وإعادة نشر الفيديوهات عبر حساباتهم، وأصبح وسم “آه يا حنان” الوسم الأول على قائمة التداول في تويتر وفيس بوك وتويتر لساعات عديدة.

وأصبح حمدي خلال أيام قليلة، من بين الشبّان الأكثر شهرة عبر مواقع التواصل، حيث حصد بعض فيديوهاته ملايين المشاهدات، وابتكر البعض أغاني ومقاطع موسيقية تحت عنوان “آه يا حنان” تمت صناعتها بواسطة فيديوهات حمدي الأصليّة، وأصبحت تُسمع في عديد من المقاصف والحفلات.

بعض روّاد مواقع التواصل وجدوا أنفسهم مجبرين على متابعة قصّة “آه يا حنان”، بعدما أصبحت تظهر كثيراً أمامهم خلال جولاتهم في مواقع التواصل، ليعلّق أحدهم على القصة قائلاً “منشان الله إذا حدا معه حساب حنان يبعتلي ياه، بدي بوس إيديها بلكي ترجعله وتريحنا من هالقصة مو معقول على كل الصفحات حنان وحنان فهمنا، وآه يا حنان”.

فيما علّقت “حنان نصار” على القصة قائلةً “أي الله ياخدك يا حنان، شوّهتي اسمي وخليتي كل صديقاتي يضحكوا عليه، عيب عليكي رجعيلو للشب”.

كما عبر بعض روّاد مواقع التواصل عن استنكارهم من تداول تلك القصص، والذين اعتبروها بمثابة السخافة التي تنتشر في السوشيل ميديا وعلّق أحدهم “طيب وبعدين؟ لوين بعدنا رايحين بهالسخافة اللي عم تصير بالسوشيل ميديا؟ إلى أين؟”.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/JmmDC