«ضابط منشق» يوجه النصائح لأهالي إدلب بعد قصفها بالفوسفور الحارق

رصد (الحل) – وجّه ضابط منشق عن جيش النظام عدداً من النصائح والتعليمات لأهالي محافظة إدلب، وذلك بشأن التعامل مع الأسلحة الفوسفوريّة، وذلك بعد قصف الطيران الحربي لمناطق في #إدلب بأسلحة «محرّمة دوليّاً».

وقال النقيب عبد السلام عبد الرزاق المنشق عن إدارة الحرب الكيميائية في نظام الأسد عبر حسابه الرسمي في «تويتر» إن الفوسفور الأبيض هو «سلاح كيميائي حارق، وبسقوطه المباشر يحرق جسم الإنسان ولا يُبقِي منه إلا العظام، كما أن استنشاقه يُهَيِّج القصبة الهوائية والرئة»، موضحاً أن «دخول أبخرته عن طريق الفم لفترة طويلة يسبب جروحاً وكسراً في عظمة الفك».

وأكد «عبد الرزاق» على نصائح عدّة للوقاية من سلاح الفوسفور وهي: «استخدام الأقنعة الواقية أو أقنعة محلية لمنع دخول الأبخرة، وارتداء الملابس الواقية من أسلحة الدمار الشامل أو ملابس عازلة جلدية سميكة وأحذية أيضاً وتُنْزَع بعد سقوط المادة الحارقة بمدة بسيطة، ونزع قطرات الفوسفور أو حبيباته عن الجسم فوراً باستخدام قطع قماش مبللة».

تجدر الإشارة إلى أن محافظة إدلب، تشهد تصعيداً غير مسبوق خلال الأسابيع القليلة الماضية، فيما قصفت طائرات حربيّة رجح ناشطون أن تكون روسيّة، مناطق عدّة بريف إدلب الجنوبي بسلاح #الفوسفور ليلة أمس الثلاثاء.

إعداد وتحرير: مالك الرفاعي

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/Edczl