الغارديان: ثلاثة آلاف طفل لـ”داعش” تم وضعهم في مخيمات شمال شرقي سوريا.. أطفال التنظيم في العراق بلغ ألف طفل

الغارديان: ثلاثة آلاف طفل لـ”داعش” تم وضعهم في مخيمات شمال شرقي سوريا.. أطفال التنظيم في العراق بلغ ألف طفل

رصد- الحل العراق

كشفت صحيفة #الغارديان البريطانية، اليوم الخميس، أن عدد أطفال “#داعش” المحتجزين في #العراق بلغ نحو 1000 طفل، فيما أشارت إلى أن مصير هؤلاء الأطفال أصبح قضية مرهقة للكثير من الدول، وأن نحو 3 آلاف طفل ولدوا لأُسَر تنظيم “داعش” تم وضعهم في مخيمات شمال شرقي #سوريا.

ونشرت الصحيفة تقرير بعنوان “تحذيرات من مصير آلاف من أطفال تنظيم الدولة في مخيمات ذات أحوال مزرية”.

وقالت الغارديان، أن “نحو ثلاثة آلاف طفل ولدوا لأُسَر تنظيم داعش تم وضعهم في مخيمات شمال شرقي سوريا، حسبما قالت منظمة #الأمم_المتحدة للطفولة (#اليونيسف)”، مشيرةً إلى أن “أعمار الكثير منهم تجاوز السادسة ويعيشون في ظروف مروعة”.

وأضافت، أن “الرقم أعلى مما كان يُعتقد، خاصةً بعد وصول أعداد كبيرة من الذين غادروا قرية #الباغوز آخر جيب للتنظيم في سوريا، حيث تجاوزوا 30 ألف شخص”، لافتةً إلى أن “الأعداد الجديدة تضع ضغوطاً كبيرة على مسؤولي المخيم، الذين يجدون صعوبة كبير في توفير الطعام والمأوى ووضع سجلات دقيقة للقادمين الجدد”.

وأكدت الصحيفة، أن “نحو ألف طفل، ينتمي آباؤهم لتنظيم داعش أو على صلة به، محتجزون في العراق”، موضحةً إلى أن “الكثير منهم مقيدون مع أمهات، حيث أجرت السلطات القضائية العراقية، محاكمات لهم على عجل لم يستمع فيها إلى أدلة”، على حد وصف الغارديان.

ونوه التقرير، إلى أن “مصير هؤلاء الأطفال في # سوريا والعراق أصبح قضية مرهقة للكثير من الدول التي سافر مواطنيها للانضمام للتنظيم”.

يُذكر أن، معظم الدول ترفض عودة مواطنيها الذين انضموا إلى تنظيم “داعش” ويعتبرونهم خطراً كبيراً على أمنهم الوطني، وكان “الحل العراق” قد كشف قبل أيام، عن مصدر أمني مسؤول في #قوات_سوريا_الديمقراطية، أن “أعداد مقاتلي “داعش” من الأجانب تجاوز 3 آلاف معتقل في سجونهم”.


تحرير- سيرالدين يوسف

الصورة المرفقة للمادة من أرشيف غوغل