بعد معارك مع انتحاريين… تقدم بطيء لـ«قسد» واستسلام مئات الـ«دواعش» وعوائلهم

ديرالزور (الحل) – قالت #قوات_سوريا_الديمقراطية، إن المئات من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية(#داعش) وعوائلهم، خرجوا من مخيم بلدة #الباغوز.

وأكدت «قسد» أن 1300 من مقاتلي التنظيم وعوائلهم، سلموا أنفسهم، أمس الخميس، بعد معارك قوية شهدتها الليلة السابقة، فيما أكدت مصادر ميدانية أن غالبية الخارجين من المخيم كانوا من المقاتلين والنساء الأجانب، بالإضافة إلى العشرات من السوريين والعراقيين.

وأشارت «قسد» إلى اندلاع اشتباكات عنيفة ليلة أول أمس، مع مقاتلي «داعش» الذين كانوا بغالبيتهم من الانتحاريين، إذ استخدم التنظيم جميع أنواع الأسلحة، واصفة الاشتباكات بالعنيفة، حيث تم قتل 15 عنصرا من التنظيم خلال محاولة تصديهم لأحدى الهجمات صباحاً.

ولفتت «قسد» إلى أن التنظيم زج بمقاتليه المتمرسين في القتال وحاول تحقيق تقدم، عبر شن هجمات انتحارية بأكثر من 20 انتحارياً، مضيفة أن 112 مقاتلاً من التنظيم قتلوا في المعارك، كما تم تدمير 5 مواقع عسكرية، بعد شن التحالف 55 غارة جوية.

وقال المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، إن اثنين من أسرى «قسد» سُلِما، أمس، إلى ذويهما في الرقة «بعد يومين على تحريرهما أثناء المعارك في بلدة #الباغوز»، وفق وصفه.

وتتحدث مصادر ميدانية عن تقدم بطيء في المخيم، نتيجة اعتماد التنظيم على الانتحاريين والسيارات المفخخة، فيما تحرص «#قسد» على التخلص من بقايا التنظيم، «بأقل الخسائر»، حسب وصفها.

إعداد: جانو شاكر – تحرير: رجا سليم

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/7gMph