“لن أسلم الفاتح للسوريين”… معارضة تركية تدرج هذه العبارة بلافتاتها الانتخابية

تركيا (الحل) – تستمر المعارضة التركية باستغلال ملف اللاجئين السوريين من أجل الترويج لحملاتها الانتخابية بالتزامن مع اقتراب موعد انتخابات البلدية.

واستغلت إيلاي أكصوي وهي إحدى المرشحات في إسطنبول عن حزب الجيد المعارض التركي هذا الملف عبر لافتات استخدمت ضمنها خطابات عنصرية ضد اللاجئين السوريين، وفق ترجمة موقع عكس السير، حيث كتب على إحداها: “لن أسلم الفاتح للسوريين”.

وأثارت الجملة التي استخدمتها أكصوي في لافتاتها ردود أفعال متباينة من الأتراك بين مؤيد ومعارض لها. وتواصل المعارضة التركية باستخدام ملف السوريين قبيل كل موعد انتخابات، وسط استثمار للشائعات التي تنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي عن السوريين. وكان مسؤولون أتراك قد حذروا في عدة مناسبات من الانصياع وراء الشائعات التي تثار عن اللاجئين السوريين.

وقال نائب وزير الداخلية التركي، الشهر الماضي: “هناك من يحاول التحريض ضد الأخوة السوريين، وهناك من يحاول نشر الكراهية ضدهم عبر تلفيق الأكاذيب عليهم، ولن نسمح لهم بالنجاح”.

من جانبه، قال وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو: “نعلم من هي القوة التي تقف وراء الحسابات الوهمية التي تنشر الشائعات عن السوريين في مواقع التواصل الاجتماعي”.

إعداد: فراس العلي – تحرير: سارة اسماعيل

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/0NOTE