الإفراج عن عشرات المعتقلين من سجن حماة المركزي

حماة (الحل) – أفرجت قوات النظام، اليوم، عن عشرات #المعتقلين في #سجن_حماة_المركزي، وذلك بموجب عفو رئاسي من رئيس النظام السوري، بشار الأسد، على أن يتم التحاق من تمت تسويتهم بـ#خدمة_العلم والاحتياط خلال شهر.

وأوضحت مواقع موالية للنظام على مواقع التواصل الاجتماعي، نقلاً عن قائد شرطة محافظة حماة، قوله: «تم الإفراج عن 46 معتقلاً، وأن هذا الإفراج جاء بعفو رئاسي». مضيفاً أن «هذا العفو هو استكمال لمسيرة التسويات والمصالحات الوطنية». مؤكداً أن «سجن حماة سيعود إلى طبيعته القانونية بعد مرحلة من الفوضى»، في إشارة منه إلى حالات الاستعصاء التي شهدها السجن خلال السنوات والأشهر الماضية.

ويبلغ عدد السجناء المشمولين بالعفو 106، لتكون هذه الدفعة هي الأخيرة منهم، كونه تم الإفراج عن أربع دفعات بشكلٍ متقطع خلال الأيام الماضية، وذلك بحسب «هيئة القانونيين السوريين» المتابعة لأمور المعتقلين، في حين أوضح ناشطون، لـ«الحل السوري»، أن بعض المعتقلين وصلوا إلى أهاليهم في مناطق سيطرة قوات النظام، وآخرين وصلوا إلى أهاليهم في مناطق الشمال، منهم من كان معتقلاً منذ حوالي ست سنوات.

وسبق أن أصدرت #منظمة_العفو_الدولية، في شهر شباط 2017، تقريراً جاء تحت عنوان: #المسلخ_البشري، كشفت فيه عن إعدام قوات النظام شنقاً لـ 13 ألف شخص في سجن #صيدنايا، معظمهم مدنيون معارضون للنظام.

وتعرّض سجن حماة المركزي، لمحاولات اقتحام من قوات النظام، خلال السنوات الماضية، عند كل إضراب شامل من المعتقلين، إلا أنها لم تنجح رغم استخدامها الرصاص المطاطي والحي والقنابل المسيلة للدموع، ما تسبب بإصابات وحالات اختناق بين المعتقلين حينها.

ويوجد داخل سجن حماة أكثر من 600 معتقل، بعد الإفراج عن حوالي 200 معتقل، جراء تنفيذ المعتقلين إضراباً تحت مسمى «الموت البطيء» في عام 2016.

إعداد: هاني خليفة – تحرير: رجا سليم

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/VbExr